«تهمة الاغتصاب» ضد رونالدو تهوي بأسهم يوفنتوس الإيطالي - الإمارات اليوم

عارضة أزياء أميركية تعيد فتح القضية وتطالب بالتعويض

«تهمة الاغتصاب» ضد رونالدو تهوي بأسهم يوفنتوس الإيطالي

رونالدو نفى بشدة تهمة الاغتصاب ويؤكد أن المدعية تسعى للشهرة على حسابه. أ.ف.ب

انعكست الاتهامات بالاغتصاب الموجهة من عارضة أزياء أميركية سابقة بحق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سلباً على ناديه يوفنتوس الإيطالي، مع تراجع أسهمه في البورصة أمس، غداة إبداء شركات راعية له قلقها من تفاعلات القضية التي تعود إلى عام 2009.

وبدأت كرة الثلج تكبر في وجه أفضل لاعب في العالم خمس مرات، الذي يتوقع أن يكون حاضراً مع فريقه اليوم في مباراة ضد أودينيزي في الدوري الإيطالي الذي يحمل يوفنتوس لقبه في المواسم السبعة الأخيرة، بحسب ما أكد مدربه ماسيميليانو أليغري.

ونفى رونالدو الاتهامات الموجهة إليه من كاثرين مايورغا (34 عاماً)، بالاعتداء الجنسي عليها في فندق بمدينة لاس فيغاس الأميركية قبل تسعة أعوام، والتي أعادت تسليط الضوء عليها بتقديمها الشهر الماضي دعوى قضائية بشأن مسألة «اشترى» اللاعب صمتها فيها لأعوام.

ويجد البرتغالي الذي رفع قدومه هذا الصيف من أسهم يوفنتوس، نفسه في مواجهة علامات استفهام متزايدة كانت راعيته شركة «نايكي» الأميركية أفضل معبر عنها أول من أمس، في مقابل بيان داعم من ناديه.

وعكست بورصة ميلانو غيوم القلق التي بدأت تلوح في سماء تورينو، اذ خسرت أسهم النادي المملوك من عائلة أنييلي 5.07% من قيمتها في التداولات بحلول الساعة 11:20 محلياً.

ووصل سعر سهم النادي الى 1.254 يورو، بتراجع ملحوظ عن القيمة التي سجلها في 20 سبتمبر الماضي (1.8064 يورو)، والتي كانت الأعلى له منذ إدراجه في البورصة عام 2001.

والأكيد أن اللاعب السابق لمانشستر يونايتد الإنجليزي، قادر على توفير العائدات أينما حل. وكان ذلك أحد الأسباب التي دفعت «نايكي» الى أن تجعل منه عام 2016، أحد ثلاثة رياضيين يربطهم بها عقد لمدى الحياة (إضافة لنجمي كرة السلة الأميركيين مايكل جوردان وليبرون جيمس).

الا أن الشركة التي قدرت وسائل إعلام أميركية القيمة الإجمالية لعقدها مع رونالدو بنحو مليار دولار، وجدت نفسها مضطرة الى أن تعرب عن «قلقها العميق» من الاتهامات بحق النجم البرتغالي. ونقل متحدث باسمها أن «نايكي» تبدي «قلقها العميق من الادعاءات المزعجة، وسنواصل متابعة الوضع عن قرب».

وأعربت شركة الألعاب الإلكترونية العملاقة «إي ايه سبورتس»، التي يتصدر رونالدو غلاف إحدى أشهر ألعابها «فيفا 18»، عن قلقها.

وأضافت «نراقب عن كثب هذا الوضع، ونتوقع من الرياضيين الذين يتصدرون أغلفتنا وسفرائنا أن يتصرفوا بطريقة تتلاءم وقيم (إي ايه)».

في المقابل، دعم يوفنتوس لاعبه، وقال عبر «تويتر»: «أظهر كريستيانو رونالدو خلال الأشهر الماضية احترافيته الكبيرة وتفانيه، وذلك يلقى تقدير الجميع في يوفنتوس».

وأضاف «إن الأحداث المزعومة التي تعود الى نحو 10 أعوام مضت، لا تغير هذا الرأي الذي يتشاركه كل من تعرف الى هذا البطل العظيم».

وتقول مايورغا إن «رونالدو اشترى صمتها بـ375 ألف دولار، وتطالب بتعويض يصل إلى 200 ألف دولار».

وأشارت المدعية الى أن رونالدو دعاها ومعه أشخاص آخرون لاستكمال الأمسية في جناحه المطل على أجزاء كبيرة من المدينة التي تعرف بأماكن السهر والكازينوهات. وخلال وجودهم في الجناح، دعاهم إلى التمتع بحوض الاستحمام الساخن (جاكوزي) على الشرفة.

وامتنعت مايورغا بداية متذرعة بأن ملابسها غير مناسبة للحوض، قبل أن يعرض عليها رونالدو تقديم ملابس، وقالت إن رونالدو لحق بها إلى الحمام أثناء سعيها لتبديل ملابسها، فجرها إلى غرفة النوم واغتصبها بحسب ادعاءاتها.


شركة نايكي الراعية لرونالدو أبدت قلقها من القضية التي تكبر يوماً بعد آخر.

طباعة