رونالدو: صلاح استحق «الجائزة».. لكن هدفي كان أجمل - الإمارات اليوم

قال إن ما يهمه أنه حافظ على مستواه في 15 سنة من مسيرته

رونالدو: صلاح استحق «الجائزة».. لكن هدفي كان أجمل

رونالدو قال إنه يلعب ليفوز وليس للجوائز.. وفي الصورة هدفه الشهير بمقصية في يوفنتوس الموسم الماضي. أ.ف.ب

دعا المهاجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، إلى «عدم الكذب على أنفسنا»، معتبراً أن الهدف الذي سجله الموسم الماضي في مرمى فريقه الحالي، يوفنتوس الإيطالي، ضمن دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، كان أجمل من هدف المصري، محمد صلاح، الذي نال جائزة «بوشكاش» من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا).

وسجل رونالدو بكرة مقصية أكروباتية هدفاً لمصلحة فريقه السابق ريال مدريد الإسباني، بمرمى فريقه الحالي، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، في هدف اعتبره محللون من الأجمل في تاريخ المسابقة. واختير هذا الهدف الأفضل في مسابقات الاتحاد القاري الموسم الماضي.

إلا أن الاتحاد الدولي منح في حفل جوائزه السنوي، الذي أقيم في 24 الجاري، المصري صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، جائزة بوشكاش لأفضل هدف، وذلك للهدف الذي سجله في مرمى الغريم إيفرتون، ضمن المرحلة 16 من الدوري الإنجليزي الممتاز، في ديسمبر الماضي (1-1)، وذلك بعدما تقدم إلى منطقة الجزاء من الجهة اليمنى، قبل أن يراوغ المدافعين ويسدد الكرة قوسية رائعة في الزاوية البعيدة للمرمى، على يمين الحارس جوردن بيكفورد.

وقال رونالدو (33 عاماً) في شريط مصور بثه عبر حسابه على موقع «إنستغرام»: «صلاح استحق جائزة بوشكاش، لكن لنكن صريحين دعونا لا نكذب على أنفسنا، هدفي كان الأفضل».

وكان رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، مرشحاً مع زميله السابق في ريال، الكرواتي لوكا مودريتش، وصلاح، لجائزة أفضل لاعب في الحفل السنوي لـ«الفيفا»، التي آلت إلى صانع الألعاب الكرواتي.

كما نال مودريتش جائزة أفضل لاعب من الاتحاد الأوروبي، بعد منافسة أيضاً مع رونالدو وصلاح.

وقال البرتغالي «لم يخب أملي، الحياة كذلك، تفوز في بعض الأحيان وتخسر في أخرى، ما يهمني أنني خلال 15 عاماً من مسيرتي، تمكنت من الحفاظ على المستويات نفسها من الأداء».

أضاف «الجوائز هي جوائز، لدي الكثير منها، ألعب لأفوز وليس لنيل جوائز»، موجهاً تهانيه إلى «الجميع، إلى مودريتش، أفضل لاعب هذا العام بحسب (الفيفا)».

اعتبر رونالدو أن

هدفه في يوفنتوس

بـ«أبطال أوروبا»،

أفضل من الذي سجله

صلاح مع ليفربول

في شباك إيفرتون.

طباعة