وست هام يعمّق جراح مورينيو ومان يونايتد

ألحق وست هام يونايتد، أمس، الخسارة الثالثة هذا الموسم بضيفه مانشستر يونايتد، بنتيجة 3-1، في افتتاح منافسات المرحلة السابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ليزيد من معاناة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وهي الخسارة الثانية، هذا الأسبوع، لمانشستر، بعد خروجه من الدور الثالث لكأس الرابطة على يد دربي كاونتي من الدرجة الثانية بركلات الترجيح، الثلاثاء. كما أنه الفوز الثاني فقط لوست هام على مانشستر في آخر 20 مباراة بينهما في بطولة إنجلترا، والأول منذ فوزه 3-2 على ملعبه السابق، أبتون بارك، في مايو 2016.

وأتت المباراة في ظل تجدد التوتر في العلاقة بين مورينيو ولاعبه الفرنسي، بول بوغبا، الذي بدأ أساسياً، قبل أن يستبدل في الشوط الثاني.

وعلى ملعب لندن ستاديوم، سجل لوست هام، البرازيلي فيليبي أندرسون (5) والسويدي فيكتور ليندلوف خطأ في مرمى فريقه (43) والنمساوي ماركو أرنوتوفيتش (74)، ولمانشستر البديل ماركوس راشفورد (71).