لقاء خاص لكارلو أنشيلوتي مع «السيدة العجوز»

اليوفي ورونالدو في أول امتحان صعب أمام نابولي

رونالدو يختبر اليوم «طعم» لقاءات اليوفي ونابولي. رويترز

يخوض المدرب كارلو أنشيلوتي أول امتحان كبير لقدراته بانتزاع الدوري الإيطالي لكرة القدم مع فريقه الجديد نابولي، عندما يزور فريقه السابق يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في آخر سبع سنوات، اليوم، في المرحلة السابعة.

ويحتل نابولي المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس الفائز في كل مبارياته، ويبدو أن الفريقين يسيران بثبات نحو تكرار منافستهما الموسم الماضي على لقب «سيري أ».

وتسلّم أنشيلوتي مهامه في نهاية الموسم الماضي خلفاً لماوريتسيو ساري صاحب النزعة الهجومية والمنتقل لتدريب تشلسي الإنجليزي، علماً بأن «كارليتو» أشرف على يوفنتوس بين 1999 و2001، قبل أن يخوض رحلة مليئة بالألقاب مع ميلان لثماني سنوات.

وبعد غربة أبعدته عن إيطاليا منذ 2009، حقق أنشيلوتي بداية جيدة مع «بارتينوبي»، ففاز خمس مرات، وخسر مرة وحيدة بثلاثية صادمة ضد سمبدوريا.

وبرغم الاحصاءات التي تصب في مصلحة حامل اللقب إلا أن مواجهة نابولي هي الأصعب لليوفي ونجمه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو. وكان الفريق الجنوبي فاز على اليوفي في أبريل الماضي بهدف قاتل من مدافعه السنغالي كوليبالي أبقى على صراع اللقب مفتوحاً مع «السيدة العجوز» الذي أحرز لاحقاً لقبه السابع توالياً بفارق أربع نقاط عن نابولي.

وستكون المواجهة الرقم 145 بين الفريقين والـ73 في تورينو، حيث فاز يوفنتوس 44 مرة، وثماني فقط لنابولي.

وقال مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري، الذي يبحث عن فوز سابع توالياً لفريقه: «المبارزات الثنائية معقدة دوماً.. هذه المرة يوجد أنشيلوتي الذي نقل صفاءه إلى الفريق».

ويعتقد اليغري أن نجمه البرتغالي رونالدو قد وجد موقعه في التشكيلة، بعد تسجيله ثلاثة أهداف حتى الآن.


مدرب نابولي، أنشيلوتي، سبق له تدريب يوفنتوس بين 1999 و2001.