كوبر «يرفض» صلاح.. و6 أصوات عربية دعمته في جائزة «أفضل لاعب» - الإمارات اليوم

خصيف يستبعد لاعب ليفربول.. وزاكيروني يضعه ثانياً

كوبر «يرفض» صلاح.. و6 أصوات عربية دعمته في جائزة «أفضل لاعب»

صورة

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم عن القائمة النهائية لاختيارات مدربي المنتخبات حول العالم، واللاعبين لجائزة أفضل لاعب في العالم، التي فاز بلقبها الكرواتي لوكا مودريتش، متفوقاً على البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حل ثانياً، وجاء خلفه المصري محمد صلاح في المركز الثالث، إذ حصل لاعب ليفربول على ستة أصوات عربية فقط، كان أبرزها الصوت الفلسطيني والسوري والموريتاني، بجانب المصري (المدرب واللاعب)، والبحريني.

في المقابل، كانت المفاجأة في تصويت مدربه السابق في المنتخب المصري، الأرجنتيني هيكتور كوبر، الذي رفض اختياره، وفضّل عليه مواطنه ليونيل ميسي.

ورغم تشكيك مساعد مدرب منتخب مصر السابق محمود فايز، في أن يكون المدير الفني لمنتخب أوزبكستان حالياً، كوبر، قد صوّت فعلاً ضد صلاح، حيث أشار في حسابه على «تويتر» إلى أنه قد يكون من صوّت مساعده في منتخب أوزبكستان، إلا أن الوثيقة الرسمية من الاتحاد الدولي أشارت بوضوح إلى أن كوبر أعطى صوته في المركز الأول لميسي، ثم اختار ثانياً البرتغالي رونالدو، وثالثاً لوكا مودريتش.

وضمّت قائمة الأصوات العربية التي اختارت صلاح في المركز الأول، أربعة لاعبين، هم: زميله في مصر، عصام الحضري، والسوري عمر السومة، وقائد موريتانيا عبدول با، وقائد منتخب فلسطين عبداللطيف البهداري، بينما اختار مدربان فقط صلاح في جائزة أفضل لاعب، وهما: مدرب منتخب مصر، المكسيكي خافير أغيري، ومدرب منتخب البحرين، التشيكي ميروسلاف سكوب، الذي سبق له تدريب منتخب مصر للشباب في كأس العالم تحت 20 سنة، الذي استضافته مصر في 2009.

في المقابل، كشف «فيفا» عن أصوات ممثلي الإمارات في الاستفتاء، الذي شهد اختيار مدرب المنتخب الوطني، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، لمحمد صلاح في المركز الثاني ضمن اختياراته، بينما وضع الكرواتي لوكا مودريتش في المركز الأول، والفرنسي كيليان مبابي في المركز الثالث، بينما اختار المدرب الفرنسي ديديه ديشامب كأفضل مدرب في العالم، وخلفه الألماني يورغن كلوب، ثم الإسباني بيب غوارديولا.

أما قائد «الأبيض» علي خصيف، فقد استبعد صلاح من اختياراته، ووضع لوكا مودريتش في المركز الأول، والبلجيكي كيفين دي بروين في المركز الثاني، والفرنسي كيليان مبابي في المركز الثالث، بينما اختار الأرجنتيني دييغو سيميوني كأفضل مدرب في العالم، وخلفه الفرنسي زين الدين زيدان، ثم الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف، واختار ممثل وسائل الإعلام الإماراتية، الصحافي ميناغهان غاري، الكرواتي مودريتش، ثم الفرنسي فاران، والمصري صلاح لجائزة أفضل لاعب، والكرواتي زلاتكو داليتش، ثم الفرنسيين ديشامب وزيدان لجائزة أفضل مدرب.

وبالنسبة إلى أبرز الأصوات التي اختارت محمد صلاح، وأسهمت في حصوله على 11.23% ليحتل المركز الثالث خلف مودريتش بنسبة 29.05%، وكريستيانو رونالدو بنسبة 19.08%، كانت من لاعبي منتخبات الكاميرون، وجزر كايمان، وتشاد، والكونغو من قارة إفريقيا، ومن مدربي منتخبات جبل طارق، وإيران، ومنغوليا، وإيرلندا الشمالية، وسنغافورة، والسويد، وزميليه في ليفربول الهولندي فيرغيل فان دايك، والإستوني راغنار كلافان، كما وضعه في الصدارة مدربو منتخبات برمودا، وأيسلندا، والهند، ومدرب إسكتلندا أليكس ماكليش، الذي سبق له تدريب الزمالك المصري في 2016.

للإطلاع على اختيارات مدرب «الأبيض» زاكيروني وقائد المنتخب علي خصيف والمدرب السابق لمصر، يرجى الضغط على هذا الرابط.

صلاح سادساً من دون صوت الجمهور

كشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية عن عدد الأصوات التي حصل عليها اللاعبون، في حال لو تمت العملية من دون حساب أصوات الجمهور، التي تشكل 25% من آلية الاختيار، والتي تعتمد كذلك على الصحافيين والمدربين وقائدي المنتخبات.

ومن دون صوت الجمهور، كان محمد صلاح سيحل في المركز السادس برصيد 308 أصوات، ولما كان باستطاعته دخول قائمة الثلاثة الأوائل، حيث كان سيحل مكانه النجم الفرنسي ومهاجم باريس سان جرمان، كيليان مبابي.

وجاء ترتيب اللاعبين وفقاً لأصوات المدربين واللاعبين والصحافيين على النحو التالي:

1- لوكا مودريتش 1484 نقطة.

2- كريستيانو رونالدو 866 نقطة.

3- كيليان مبابي 523 نقطة.

4- أنطوان غريزمان 330 نقطة.

5- ليونيل ميسي 326 نقطة.

6- محمد صلاح 308 نقاط.

7- إدين هازارد 245 نقطة.

8- كيفن دي بروين 150 نقطة.

9- رافائيل فاران 147 نقطة.

10- هاري كين 31 نقطة.

طباعة