«فيفا» يتهم ميسي ورونالدو بـ «قلة الاحترام»

صورة

وجّه الاتحاد الدولي لكرة القدم انتقاداً لاذعاً إلى نجمي الكرة العالمية، صانع ألعاب فريق برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، وذلك على خلفية غيابهما «غير المبرر»، حسب الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن حفل جوائز الموسم الماضي، التي أقيمت، أول من أمس، في العاصمة البريطانية لندن، وشهدت تتويج الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الأفضل في العالم.

ونقلت صحيفة «ماركا» الإسبانية عن ممثل إعلامي للاتحاد الدولي، خلال الحفل قوله: «إنهما يفتقدان للاحترام لكرة القدم، ويشوّهان اللعبة الجميلة بهكذا تصرف». واعتبر «فيفا» أن اللاعبين اللذين تعودا على الفوز بالجوائز كل موسم، ومنذ أزيد من 10 سنوات، احتكرا فيها كل الجوائز تقريباً، كان يجب عليهما الحضور، ليثبتا الروح الرياضية في الفوز والخسارة.

وانضم إلى المنتقدين للاعبين العديد من نجوم الكرة السابقين والمدربين، على غرار الإيطالي فابيو كابيلو، الذي اعتبر تصرفهما بأنه يفتقد للروح الحقيقية، التي يجب أن يتمتع بها لاعب الكرة، خصوصاً النجم، وأنهما يجب أن يشاركا فرحة الجميع في الفوز والخسارة.

وقال كابيلو لقناة «تي في آن» الإسبانية: «ربما الثنائي فاز بالعديد من الجوائز والألقاب، وباتا لا يقبلان بالخسارة، لكن في الحياة عليك أن تكون محترماً في الفوز والخسارة».

وتكرر الانتقاد نفسه من النجم الكرواتي السابق، دافور سوكر، والأوروغوياني دييغو فورلان وغيرهما.

يذكر أن مودريتش هو أول لاعب يكسر احتكار رونالدو وميسي للجوائز العالمية، خصوصاً جائزة أفضل لاعب، التي كان ميسي قد غاب عن الثلاثة الأوائل فيها هذا الموسم، واقتصرت فقط على كريستيانو رونالدو، والنجم المصري محمد صلاح، الذي فاز بجائزة «بوشكاش» لأفضل هدف في الموسم.

وهذا يعدّ ثاني حفل جوائز يغيب عنه رونالدو بعد أن علم بعدم فوزه، وأن الجائزة ذهبت إلى زميله السابق في ريال مدريد، كما ذكرت ذلك صحيفة «ماركا».

واعتبر فورلان أن تكرار رونالدو غيابه لثاني حفل جوائز على التوالي بعد جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم، «أمر مثير للشفقة، ويشوّه صورة اللاعب»، وقال: «هذا حفل لكل اللاعبين، وبغض النظر عن فوزك أو خسارتك، يتوجب عليك الحضور، خصوصاً وأنت من المرشحين».

6 غرائب في جوائز «فيفا»

1- محمد صلاح ثالث أفضل لاعب في العالم، ولا يوجد في تشكيلة الموسم.

2- تحدث لوكا مودريتش ببضع كلمات باللغة الكرواتية، فتسبب في بكاء النجم الكرواتي السابق زفونمير بوبان.

3- أهدى مودريتش الجائزة على حسابه الرسمي في «تويتر» إلى مشجعيه بمجموعة من اللغات، كان بينها اللغة العربية.

4- تفوق ميسي في الروح الرياضية على رونالدو، حين صوت عليه ثالثاً في الجوائز، بينما رفض رونالدو ترشيح غريمه الأرجنتيني.

5- رفض محمد صلاح إجراء حديث صحافي سريع مع نجم الكرة الإنجليزي السابق، غاري نيفيل، لمصلحة قناة «سكاي سبورت»، ما أوقع نيفيل في حرج مع متابعيه خلال الحفل.

6- ذكرت صحيفة «دايلي مايل» البريطانية أن عدداً كبيراً من مشجعي ليفربول، حتى زميل صلاح، جيمس ميلنر، تفاجأ بفوزه بجائزة أفضل هدف، إذ إنه سجل أهدافاً أجمل من الهدف الذي فاز به، وكان في مرمى إيفرتون الإنجليزي.

• كابيلو وسوكر وفورلان انتقدوا بشدة تصرف ميسي ورونالدو.

• رونالدو غاب عن ثاني حفل جوائز على التوالي، بعد معرفته بخسارته اللقب لمصلحة زميله السابق مودريتش.