"فيفا" يتهم ميسي ورونالدو بـ"قلة الاحترام"

وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" انتقادا لاذعا إلى نجمي الكرة العالمية، صانع ألعاب فريق برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي، وذلك على خلفية غيابهما "الغير مبرر"، حسب الاتحاد الدولي لكرة القدم عن حفل جوائز الموسم الماضي، التي أقيمت أول من أمس في العاصمة البريطانية لندن، وشهدت تتويج الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة الأفضل في العالم.

ونقلت صحيفة "ماركا" الاسبانية عن ممثل إعلامي للاتحاد الدولي خلال الحفل قوله "إنهما يفتقدان للاحترام لكرة القدم، ويشوهان اللعبة الجميلة بهكذا تصرف".

واعتبر "فيفا" أن اللاعبين الذين تعودا على الفوز بالجوائز كل موسم، ومنذ أكثر من عشر سنوات احتكرا فيها كل الجوائز تقريبا، كان يجب عليهما الحضور، ليثبتا الروح الرياضية في الفوز والخسارة.

وانضم إلى المنتقدين للاعبين العديد من نجوم الكرة السابقين والمدربين، على غرار الإيطالي فابيو كابيلو، الذي اعتبر تصرفهما بأنه يفتقد للروح الحقيقية التي يجب ان يتمتع بها لاعب الكرة، وخاصة النجم، وأنهما يجب أن يشاركا فرحة الجميع في الفوز والخسارة، ونفس العبارة كررها الكرواتي دافور سوكر، وكذلك الأوروغوياني فورلان وغيرهم.

يذكر أن مودريتش هو أول لاعب يكسر احتكار رونالدو وميسي للجوائز العالمية، وخاصة جائزة "أفضل لاعب"، والتي كان ميسي قد غاب عن الثلاثة الأوائل فيها هذا الموسم، واقتصرت فقط على كريستيانو رونالدو، والنجم المصري محمد صلاح، الذي فاز بجائزة "بوشكاش"، لأفضل هدف في الموسم