هل اتخذت جائزة أفضل لاعب في العالم طابعاً سياسياً

شهدت جائزة أفضل لاعب في العالم 2018 العديد من علامات الاستفهام عن الجوائز التي وزعت مساء الاثنين في العاصمة الإنجليزية لندن وشهدت فوز لاعب منتخب كرواتيا لوكا مودريتش، بجائزة أفضل لاعب في العالم عن جدارة عقب فوزه في وقت سابق بجائزة أفضل لاعب في أوروبا أيضاً لعام 2018 للعديد من الأسباب الهامة، ولكن الغريب في الجائزة هو محاولة إرضاء كل اللاعبين من خلال تقسيم الجوائز.

وكان الغريب هو فوز اللاعب المصري محمد صلاح بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في عام 2018 ووجوده في القائمة النهائية لأفضل ثلاثة لاعبين في العالم لينافس الكرواتي لوكا مودريتش، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وصدم الجمهور بعدم تواجد النجم المصري في التشكيلة المثالية لعام 2018!

ومن الغرائب أيضاً في جائزة الأفضل في العالم هو فوز حارس مرمى منتخب بلجيكا كوارتو، بلقب أفضل حارس في العالم وفي نفس الوقت لم يتواجد الحارس العملاق والذي ساهم في تتويج منتخب بلاده ببرونزية كأس العالم روسيا 2018 في التشكيلة المثالية ليتواجد بديلاً له حارس المرمى الإسباني دي خيا، ليزداد التساؤل عن طريقة توزيع الجوائز في الحفل السنوي والذي غاب عنه لأول مرة منذ 10 سنوات النجمين العالمين الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، ليتم التساؤل عن الجائزة وهل أصبحت تتخذ طابعاً سياسياً لإرضاء كل الدول واللاعبين.