في الدور الثالث لكأس رابطة الأندية الإنجليزية

ليفربول وتشلسي على نار هادئة قبل «قمة الغليان»

النجم المصري محمد صلاح يأمل استعادة صورته النموذجية مع ليفربول. أ.ب

يلتقي ليفربول مع ضيفه تشلسي غداً على ملعب «أنفيلد رود» في ليفربول، في بروفة ساخنة ضمن الدور الثالث لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة في كرة القدم، وذلك قبل قمتهما المرتقبة السبت المقبل ضمن المرحلة السابعة من الدوري الممتاز.

وخلفت القرعة قمة مبكرة بين الناديين اللذين يضربان بقوة في بداية الدوري الممتاز، خصوصاً ليفربول صاحب العلامة الكاملة في ست مراحل في الدوري وسبع مباريات في مختلف المسابقات، فيما تعثر تشلسي للمرة الأولى هذا الموسم بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه وجاره وست هام يونايتد الأحد الماضي في الديربي اللندني.

ويقدم ليفربول عروضاً جيدة هذا الموسم في سعيه الى إحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 29 عاماً، وهو حقق للمرة الأولى منذ موسم 1990-1991 سبعة انتصارات متتالية في مختلف المسابقات ويسعى إلى تعزيزها غداً.

وتأتي المواجهة أمام تشلسي في فترة حاسمة بالنسبة لليفربول، حيث سيواجه الفريق اللندني السبت المقبل ضمن الدوري المحلي ثم يحل ضيفاً على نابولي الإيطالي الأربعاء المقبل في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم يستضيف مانشستر سيتي في السابع من أكتوبر المقبل.

ويتصدر ليفربول ترتيب الدوري بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي وتشلسي، بيد أن مهمته ستكون صعبة امام الفريق اللندني الذي لم يخسر في أنفيلد رود منذ 8 مايو 2015.

وفشل ليفربول في الفوز على تشلسي في أنفيلد رود في سبع مباريات متتالية (خمسة تعادلات وخسارتان). وسيحاول تشلسي مصالحة جماهيره بعد تعثره أمام وست هام يونايتد، وإن كان تركيزه على مباراة الفريقين في الدوري السبت المقبل على ملعب ستامفورد بريدج.

واعتبر مدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري، أن السرعة في إتمام الهجمات كانت السبب الرئيس في التعثر أمام وست هام، وقال «كان بإمكاننا اللعب بطريقة أفضل في الشوط الأول، حيث كان تمرير الكرات بطيئاً. يتعين علينا القيام بتمريرات سريعة وإلا سيكون من الصعب علينا خلق الفرص».

واعترف ساري الذي يخوض موسمه الأول على رأس الإدارة الفنية لتشلسي، بقوة ليفربول بقوله إنه سيكون من الصعب التنافس مع فريق تطور لمدة ثلاث سنوات بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب.

وقال «إنهم يتقدمون علينا بدرجة في هذه اللحظة»، مضيفاً «لقد بدأنا العمل معاً قبل 35 و40 يوماً. وبالنسبة إلينا، أعتقد أنه كان مبكراً بعض الشيء. يجب أن نعمل. نحتاج إلى التحسن، وربما في عام واحد سنكون بمستوى ليفربول نفسه».

ويبدأ مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه من ملعب أوكسفورد يونايتد من الدرجة الثانية (الثالثة فعلياً) في مباراة سهلة نسبياً لرجال المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا، العائدين بفوز كاسح من ويلز على حساب كارديف سيتي 5-صفر.

وتشهد مباريات الدور الثالث ثلاث مواجهات أخرى بين أندية الدوري الممتاز، إذ يلتقي وولفرهامبتون واندررز مع ليستر سيتي، وتوتنهام هوتسبر مع واتفورد في مباراة ثأرية للأول الذي خسر أمام الأخير 1-2 عندما حل ضيفاً عليه في 2 سبتمبر الجاري في الدوري، وإيفرتون مع ساوثمبتون التي ستقام في الثاني من أكتوبر المقبل.

وسيتواجه المدرب البرتغالي لمانشستر يونايتد جوزيه مورينيو مع لاعبه السابق في تشلسي فرانك لامبارد، الذي يشرف حالياً على فريق الدرجة الأولى دربي كاونتي.

والتقى الفريقان في نصف نهائي المسابقة في يناير 2009 ففاز دربي كاونتي 1-صفر ذهاباً ورد يونايتد 4-2 اياباً في طريقه الى اللقب على حساب توتنهام بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ويلعب أرسنال وصيف البطل مع برنتفورد من الدرجة الأولى.

 

برنامج الدور الثالث

اليوم

ميلوول - فولهام

بريستون - ميدلزبره

ولفرهامبتون - ليستر سيتي

بلاكبول - كوينز بارك

وايكومب - نوريتش سيتي

أوكسفورد يونايتد - مانشستر سيتي

بورنموث - بلاكبيرن

بورتون البيون - بيرنلي

مانشستر يونايتد - دربي كاونتي

البيون - كريستال بالاس

غداً

أرسنال - برنتفورد

ليفربول - تشلسي

وست هام يونايتد - ماكليسفيلد

نوتنغهام فورست - ستوك سيتي

توتنهام - واتفورد

- فترة حاسمة تنتظر ليفربول بمواجهة تشلسي ونابولي ومانشستر سيتي.