الوداد يودع «أبطال إفريقيا».. وتأهل وفاق سطيف والترجي

الوداد خسر فرصة الاستمرار في الدفاع عن لقبه. أ.ب

ودّع الوداد البيضاوي المغربي، حامل لقب دوري أبطال إفريقيا، من الدور ربع النهائي، بتعادله السلبي إياباً، أول من أمس، مع ضيفه وفاق سطيف الجزائري الفائز ذهاباً 1-صفر.

وحسم الترجي التونسي القمة ضد النجم الساحلي، بتجديد الفوز عليه 1-صفر في سوسة، ليلاقي بريميرو دي أغوستو الأنغولي، الذي أخرج من ربع النهائي مازيمبي الكونغولي الديمقراطي.

وكان حرّاس المرمى نجوم الإياب، اذ تألق مصطفى زغبة حارس وفاق سطيف، بالتصدي للعديد من محاولات الوداد، وأداو كاباكا حارس الفريق الأنغولي، الذي تصدى لركلتي جزاء. وكان لافتاً معاندة الأرض لأصحابها، إذ إن الفرق الثلاثة التي خسرت، ودّعت على أرضها وبين جمهورها.

وكان الوداد، الذي أحرز الموسم الماضي اللقب الثاني في تاريخه والأول بعد انتظار 25 عاماً، على حساب الأهلي المصري، قد خسر مباراة الذهاب ضد الفريق الجزائري صفر-1 بهدف للعاجي إيسلا داودي.

وفرض الحارس الجزائري زغبة نفسه نجماً للمباراة التي أقيمت على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، بتصديه لمحاولات عدة، لاسيما في الشوط الثاني، خصوصاً للمهاجم الليبيري وليام جيبور.

ويجمع نصف النهائي الأول بين بريميرو دي أغوستو والترجي التونسي، الفائز على مضيفه مواطنه النجم الساحلي. وأتى حسم التأهل عبر المهاجم العاجي للترجي فوسيني كوليبالي، الذي سجل هدف الفوز قبل النهاية المباراة بثلاث دقائق.

ويلتقي الترجي في نصف النهائي بريميرو دي أغوستو، الذي كان أول المتأهلين الى المربع الذهبي بتعادله مع مضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي 1-1 في لوبومباشي، بعد تعادلهما السلبي ذهاباً.

وكان مازيمبي، المتوّج باللقب خمس مرات آخرها عام 2015، البادئ بالتسجيل عبر جاكسون موليكا في الدقيقة 12، لكن بريميرو دي أغوستو عادل بعد 22 دقيقة بواسطة المهاجم الكونغولي الديمقراطي مونغو بوكامبا (34).

الوداد ومازيمبي

والنجم الساحلي

خرجت من المسابقة،

رغم خوضها الإياب

على أرضها.