قال إن النجم البرتغالي غادر إلى «اليوفي» لأسباب شخصية

رئيس ريال مدريد: دي ستيفانو أفضل لاعب في تاريخ «الملكي» ورونالدو ثانياً

رونالدو فاجأ الجميع برحيله إلى «اليوفي» بعد تسع سنوات مع «الملكي». أ.ف.ب

كشف رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، جانباً من التفاصيل المتعلقة بأهم صفقة في سوق الانتقالات الصيفية الماضية في أوروبا، والخاصة برحيل النجم الأول لريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلى يوفنتوس الإيطالي، في صفقة بلغت 100 مليون يورو (117 مليون دولار).

وقال بيريز إن «الريال ظل متمسكاً بلاعبه، ولم يشأ التفريط فيه أو السماح برحيله بسهولة»، وأشار أيضاً إلى أن النادي يعترف بما قدمه النجم البرتغالي لمدريد، إلا أنه قال إنه «ليس الأفضل في تاريخ (الملكي)»، وأوضح أن «ألفريدو دي ستيفانو هو الأفضل على الإطلاق، وبعده يأتي رونالدو ثانيا، ثم لاعبون آخرون».

وتابع بيريز في تصريحات صحافية على هامش الاجتماع العام لمجلس إدارة النادي الإسباني، أنه «خلال الصيف الماضي قرر رونالدو الرحيل لأسباب شخصية، وليس كروية»، رافضاً الكشف عن طبيعتها.

وقال «إنهم في النادي، ولكل ما قدمه رونالدو في السنوات الماضية مع مدريد، لم يكونوا يرغبون في الوقوف ضد رغبته في الانتقال إلى مكان آخر»، وأشار إلى أن «100 مليون يورو من يوفنتوس أفضل ما حصلنا عليه، لذلك لم نكن لنرفض الامر، ونعقّد المسألة».

وعن الشرط الجزائي البالغ مليار يورو، قال: «إن الشروط الجزائية الكبيرة التي يضعها النادي في عقود لاعبيه، فقط لردع الأندية الراغبة في التعاقد معهم، ودفعها إلى الدخول من باب النادي، وليس بالحصول على اللاعبين، من خلال دفع الشرط الجزائي».

وتطرّق بيريز إلى موضوع آخر، وهو الأهم في نظره في الفترة الراهنة، ويتعلق بأعمال التطوير التي سيخضع لها الملعب الشهير لنادي ريال مدريد، «سانتياغو بيرنابيو»، حيث أشار إلى أنه قبل نهاية العام الجاري ستتضح الصورة أكثر في ما يتعلق بالمخطط، وحجم الكلفة وطبيعة أعمال التطوير التي ستتخذ، وأكد أنه، بحسب المتوقع، قد تصل الفترة التي سيتم تطوير الملعب فيها إلى ثلاث سنوات ونصف السنة.

يذكر أن رونالدو التحق بريال مدريد صيف عام 2009، قادماً من مانشستر يونايتد، وأمضى مع «الملكي» تسعة مواسم، حقق فيها العديد من الألقاب الكبرى، كان أبرزها أربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، بينها ثلاثة ألقاب على التوالي في آخر ثلاثة مواسم، بجانب لقب «الليغا» مرتين (2012 و2017)، وحقق لقبين في كأس الملك، وأربعة ألقاب في كأس العالم للأندية.

وجاء رحيله صادماً لأنصار الريال، كونه تزامن أيضاً مع رحيل الاسم الشهير في تاريخ الريال، ومدربه في السنوات الماضية، ونجمه السابق، الفرنسي زين الدين زيدان. وقال بيريز: «إن رحيل الاثنين كان مفاجئاً، إلا أنهما أحرار في أي قرار يتخذانه في مشوارهما»، وأشار إلى أن ريال مدريد لا يقف ضد رغبات من ينتسبون إليه.

بيريز أكد أن 100 مليون

يورو أفضل ما حصل

عليه.. فقرر بيع

رونالدو ليوفنتوس.