تعادل ثمين للأهلي خارج الأرض أمام حوريا كوناكري

وفاق سطيف «يلدغ» الوداد في دوري أبطال إفريقيا

الوداد في مهمة صعبة للحفاظ على أمل بلوغ نصف نهائي أبطال إفريقيا. أ.ف.ب

حقق وفاق سطيف الجزائري فوزاً صعباً على ضيفه الوداد البيضاوي المغربي حامل اللقب 1-صفر، أول من أمس، في سطيف بالجزائر، في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وفي مباراة ثانية عاد الأهلي المصري، وصيف بطل الموسم الماضي، بتعادل ثمين من كوناكري بتعادله سلباً مع مضيفه حورويا كوناكري الغيني.

ويعتبر التعادل السلبي في نظر الكثيرين أسوأ نتيجة إيجابية في كرة القدم، لكن الظروف التي أقيمت فيها المباراة قد تخفف من وطأة النتيجة بالنسبة الى لاعبي الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد ألقاب المسابقة (8 ألقاب).

وفي لقاء وفاق سطيف والوداد، سجل العاجي ايسلا داودي (16) هدف المباراة التي لا تعكس نتيجتها سير مجرياتها، وسيطر عليها الفريق المضيف بشكل مطلق. وكان وفاق سطيف، بطل المسابقة عامي 1988 و2014، الطرف الأفضل منذ بداية اللقاء، وكاد يفتتح التسجيل في وقت مبكر بعد تسديدة جانبية من سعدي رضواني ارتدت من أسفل القائم الأيمن الى الحبيب بوقلمونة، الذي أطاح بها بغرابة جانب القائم نفسه من مسافة قريبة (5).

وتابع الفريق الجزائري سيطرته على المجريات مع مرتدات لم تخل من بعض الخطورة من قبل الوداد الذي فاز بلقب المسابقة العام الماضي على حساب الأهلي المصري (1-1 ذهاب في القاهرة، و1-صفر إياباً في الدار البيضاء)، للمرة الثانية بعد 1992. وتمكن داودي من افتتاح التسجيل بعد تمريرات قصيرة بين هواري فرحاني وأكرم جحنيط والعاجي الذي وضعها بسهولة في الشباك وسط ارتباك في الدفاع البيضاوي الذي وقف متفرجاً (16). وفي الشوط الثاني، تحسن اداء الوداد قليلاً، لكن وفاق سطيف بقي ممسكاً بزمام الامور.

- وفاق سطيف ضاعف الضغوط على الوداد

في لقاء العودة بالدار البيضاء.