غوارديولا يريد تدريب أحد المنتخبات في المستقبل

رأى الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم، أنه سيكون مهتماً بتدريب أحد المنتخبات الوطنية في المستقبل، من دون أن يحددها.

وقال غوارديولا (47 عاماً) في مقابلة مع برنامج «أونيفرسو فالدانو» إنه امتلك دائماً الفضول لمحاولة تدريب أحد المنتخبات الوطنية «إذا سنحت لي الفرصة أود أن أكون مدرباً لأحد المنتخبات الوطنية».

ولم يقم غوارديولا بتسمية منتخب محدد، لكنه عبّر عن استمتاعه بالتدريب خارج بلاده: «تعلم اللغات، الثقافات، السفر، ورؤية أماكن جديدة، هي أمور جميلة وللعائلة أيضاً».

لكن غوارديولا اعترض على فكرة تدريب المنتخب الأرجنتيني: «لا، بالطبع ليس هناك»، مشيراً إلى المتطلبات الكثيرة لتلك الوظيفة. وأشرف غوارديولا على إحدى أنجح الحقب في تاريخ برشلونة، فقاده إلى 14 لقباً بين 2008 و2012، بينها ثلاثة ألقاب في الليغا، واثنان في دوري الأبطال، في عز فترات تألق نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وعن غريمه السابق في إسبانيا، ريال مدريد، المتوج أربع مرات في آخر خمس سنوات بلقب دوري أبطال أوروبا، أشار غوارديولا إلى أنه يفضل تشكيلة نهاية الثمانينات ومطلع التسعينات للفريق مع هدافه «النسر» السابق إميليو بوتراغوينيو «خماسي ريال مدريد (بوتراغوينيو، مارتين فاسكيس، ميتشل، مانولو سانشيس وميغل بارديسا)، كان مع كل احترامي، الأفضل الذي رأيته».