«الباسك» يهدّد برشلونة والريال في الجولة الرابعة لـ «الليغا» - الإمارات اليوم

اختبار صعب لقطبَي الكلاسيكو أمام ريال سوسيداد وبلباو

«الباسك» يهدّد برشلونة والريال في الجولة الرابعة لـ «الليغا»

برشلونة اكتسح في مباراته الأخيرة بالليغا هويسكا بالثمانية. إي.بي.إيه

يشدّ برشلونة حامل لقب الدوري، وريال مدريد بطل أوروبا في آخر ثلاث سنوات، الرحال إلى الأراضي الباسكية، لمواجهة كل من ريال سوسيداد وأتلتيك بلباو، غداً، ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتعود عجلة الدوري إلى الدوران بعد أيام من سحق المنتخب الإسباني ضيفه الكرواتي وصيف بطل العالم 6 - صفر، بتشكيلة ضمت ستة لاعبين من ريال مدريد، وأشرف عليها مدرب برشلونة السابق، لويس أنريكي.

واستهل قطبا الدوري موسمهما بثلاثة انتصارات متتالية، فتخلص برشلونة من آلافيس بثلاثية، وبلد الوليد بهدف، قبل تدميره هويسكا طري العود 8-2.

أما ريال مدريد فأسقط خيتافي بثنائية، ثم تخطى جيرونا وليغانيس بنتيجة واحدة 4-1، ليتصدر مهاجمه الفرنسي، كريم بنزيمة، ترتيب الهدافين بالتساوي مع أسطورة برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي برصيد أربعة أهداف.

ويخوض برشلونة ماراثوناً من سبع مباريات في 23 يوماً، بعد عودة لاعبيه المنخرطين في مبارياتهم الدولية. وبعد رحلة ملعب سوسيداد «أنويتا» يواجه برشلونة، في أبطال أوروبا، أيندهوفن الهولندي، ثم يزور جيرونا، ويواجه ليغانيس وأتلتيك بلباو. ويستهل الكاتالوني أكتوبر بزيارة لندنية لمواجهة توتنهام في الأبطال، قبل زيارة فالنسيا في ميستايا.

وبعد نحو ساعتين من مباراة برشلونة، يحلّ الريال على بلباو محاولاً تحقيق فوزه الرابع توالياً. وقال لاعب وسط ريال الجديد ألفارو أودريوسولا، القادم من ريال سوسيداد، إن مدربه لوبيتيغي قد يدفع به لدقائق قليلة.

ويقف لوبيتيغي مجدداً أمام مهمة الاختيار بين حارسيه المميزين، الكوستاريكي كيلور نافاس، والبلجيكي الجديد تيبو كورتوا الذي أشارت صحيفة «ماركا» إلى أنه سيلعب أساسياً على ملعب «سان ماميس».

وبجانب الويلزي غاريث بايل، والكرواتي لوكا مودريتش وإيسكو، يعول ريال مدريد على متابعة جناحه، ماركو أسنسيو، تألقه بعدما كان بطل فوز بلاده على كرواتيا.

في المقابل، خاض أتلتيك مباراتين فقط بسبب تأجيل مواجهته ضد رايو فايكانو، لأسباب متعلقة بسلامة ملعب الأخير، علماً بأنه فاز على ليغانيس وتعادل مع هويسكا.

وفي بقية المباريات يستقبل أتلتيكو مدريد أيبار، ويأمل تصحيح بدايته المتعثرة وخسارته الأخيرة أمام سلتا فيغو.


3

مباريات بتسع نقاط لكل من برشلونة وريال مدريد، اللذين يتقاسمان صدارة «الليغا» بفارق الأهداف للكاتالوني.

طباعة