نيمار وفيرمينو يهزمان الولايات المتحدة

قاد نيمار وروبرتو فيرمينو المنتخب البرازيلي لكرة القدم للفوز 2-صفر على مضيفه منتخب الولايات المتحدة، أول من أمس، في مباراة ودية كانت الأولى للسيليساو بعد الخروج من الدور ربع النهائي لكأس العالم في روسيا على يد بلجيكا.

وفي المباراة التي أقيمت في إيست راثرفورد بولاية نيوجرسي، حقق المنتخب الأميركي الجنوبي فوزه الحادي عشر توالياً على نظيره الشمالي الذي يمضي في عملية بناء بعد الفشل في التأهل إلى مونديال 2018.

وهيمن المنتخب البرازيلي على المباراة من البداية، وافتتح التسجيل في الدقيقة 11 عندما اخترق جناح يوفنتوس الإيطالي دوغلاس كوستا عند الجهة اليمنى، وتخطى المدافع الأميركي المولود في البرازيل أنطوني روبنسون، قبل أن يحول الكرة إلى فيرمينو الذي سجل الهدف الأول.

وأتى الهدف الثاني قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق، بعدما عرقل قائد المنتخب الأميركي ويل تراب اللاعب البرازيلي فابينيو، ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها نيمار أغلى لاعب في العالم، وسجل من خلالها هدف البرازيل الثاني، وهدفه الـ58 في 91 مباراة دولية مع منتخب بلاده.