إيقاف مدى الحياة لبطل أولمبي بسبب «فضيحة جنسية»

أوقف البطل الأولمبي الأميركي في رياضة التايكواندو ستيفن لوبيز مدى الحياة بعد اتهامات بالاستغلال الجنسي، بحسب مركز رياضي أميركي. وأشار مركز «أميركان سنتر فور سايف سبورت» إلى أن لوبيز (39 عاماً) بات «غير مؤهل بشكل دائم» للمشاركة في أي منافسات للرياضة التي توج فيها بذهبية في أولمبيادي سيدني 2000 وأثينا 2004، علماً بأن شقيقه جان، وهو مدرب في فريق التايكواندو الأميركي الأولمبي، موقوف أيضاً مدى الحياة على خلفية اتهامات مشابهة.

ويأتي إيقاف لوبيز في أعقاب دعوى قضائية أمام محكمة فيدرالية تقدمت بها أربع رياضيات في مايو الماضي، منها اتهام بالتعدي الجنسي على فتاة قاصر تبلغ 14 سنة، وتتهم الرياضيات اللجنة الأولمبية الأميركية واتحاد التايكواندو المحلي بالدفع نحو سفرهن مع أشخاص عرف عنهم ارتكابهم اعتداءات جنسية. وفي 2007، ادعت ميلون التي أحرزت لقبين في بطولة العالم، أنها تعرضت للاغتصاب عام 1997 من قبل جان لدى مشاركتها في بطولة العالم في مصر، وكانت تبلغ حينها من العمر 15 عاماً فقط.

أما غيلبرت فقالت إن جان تعدى عليها جنسياً على هامش منافسات في الإكوادور (2002) وألمانيا (2003).