غضب في كاتالونيا بعد استبعاده من جائزة «فيفا»

ميسي: ريال مدريد أضعف من دون رونالدو

ميسي مصمم على عدم التفريط في أبطال أوروبا هذا الموسم. رويترز

نقلت صحيفة «ماركا» الإسبانية عن نجم فريق برشلونة الإسباني، ميسي، تصريحاً قال فيه إن ريال مدريد سيتأثر لا محالة برحيل نجمه السابق، البرتغالي كريستيانو رونالدو. وأكد :«لا شك أن رحيله كان مفاجئاً، وحقيقة بالنسبة لي لم أتوقع أبداً أن يرحل رونالدو، خصوصاً إلى يوفنتوس».

وتابع: «غياب رونالدو عن ريال مدريد سيجعله أضعف، لأن اللاعب كان يمثل قوة لريال مدريد، إلا أن الفريق لديه لاعبون رائعون، ولايزال أحد الفرق القوية». وأوضح: «كنت أتوقع رحيل رونالدو إلى أندية في إنجلترا مثلاً، ولم يخطر ببالي أن يذهب إلى يوفنتوس، لهذا أعتبر رحيله إلى إيطاليا مفاجئاً كثيراً بالنسبة لي».

وتحدث ميسي عن أمور كثيرة في هذا اللقاء الصحافي، من ذلك قوله إن هذا الموسم الهدف الرئيس هو دوري أبطال أوروبا، ولا شيء غيره، مشيراً إلى أن ما حصل لبرشلونة في الموسم الماضي يجب ألا يتكرر. وقال: «في ثلاث سنوات على التوالي نخرج من دور الثمانية، وهو أمر لا يليق ببرشلونة، إلا أن الموسم الماضي كان الأسوأ على الإطلاق، خصوصاً بالنظر إلى الطريقة التي ودعنا بها المسابقة، وهي غير مسبوقة».

وتابع: «في فترة سابقة مع المدرب غوارديولا، خرج برشلونة أمام تشلسي وإنتر ميلان، لكن أبداً لم تكن كما حصل أمام روما».

يذكر أن برشلونة، ومنذ أن فاز بلقب أبطال أوروبا 2015، خرج في ربع نهائي 2016 أمام أتلتيكو مدريد، وفي 2017 أمام يوفنتوس الإيطالي، وفي 2018 أمام روما. وفي مواجهتي «الذئاب»، فاز برشلونة 4-1 ذهاباً، ولم يكن يخطر على بال أحد، بمن فيهم ربما لاعبو روما، أن «ريمونتادا تاريخية» ستحصل في العاصمة الإيطالية، إلا أن ذلك حصل، فقد فاز الإيطاليون 3-صفر، وهي النتيجة المطلوبة للتأهل، وجاء هدف التأهل في اللحظات الأخيرة عن طريق اليوناني كوستاس مانولاس.

والطريقة التي جاء بها تأهل روما، دفعت الفريق الإيطالي إلى الطلب من جمهور ريال مدريد تحية مانولاس خلال اللقاء المنتظر بينهما في أبطال أوروبا هذا الموسم، كون روما يلعب في المجموعة السابعة مع مدريد وفيكتوريا بلزن التشيكي وسيسكا موسكو الروسي.

في جانب آخر، رد نادي برشلونة بغضب على صفحته في «تويتر» بمجرد الإعلان عن القائمة الثلاثية لجائزة «فيفا» لأفضل لاعب في العالم، التي خلت من اسم ليونيل ميسي، حيث استغرب النادي استبعاد اللاعب المتوج بالثنائية الإسبانية.

والأمر نفسه في مدريد، حيث كتب أتلتيكو مدريد على صفحته في «تويتر» عبارة «بدون كلام»، في إشارة إلى استبعاد الفرنسي انطوان غريزمان، المتوج بكأس العالم مع فرنسا، من الجائزة العالمية.

- ميسي لم يتوقع أبداً

أن يرحل رونالدو إلى

يوفنتوس الإيطالي.