ميلان يحبط روما بفوز في الدقيقة الأخيرة

كوتروني سجل هدف الفوز لميلان في الدقيقة 95. إي.بي.إيه

واصل الوافد الأرجنتيني غونزالو هيغواين خصامه مع التسجيل للمرة الثانية توالياً مع ميلان، لكنه مرر كرة متقنة في الوقت القاتل منحت فريقه فوزه الأول هذا الموسم على حساب ضيفه روما 2-1، أول من أمس في افتتاح المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي.

على ملعب سان سيرو، وفي وقت كانت تتجه المباراة للتعادل، لعب «بيبيتا» القادم من يوفنتوس البطل على سبيل الإعارة، تمريرة حاسمة في ظهر الدفاع استغلها البديل باتريك كوتروني وزرعها أرضية في مرمى الحارس السويدي روبن أولسن (90+5).

ورفع ميلان الذي يملك مباراة مؤجلة رصيده إلى ثلاث نقاط من مباراتين، فيما تجمد رصيد روما عند أربع نقاط.

وكان العاجي فرانك كيسييه افتتح التسجيل لميلان بعد عرضية أرضية خادعة من الظهير السويسري ريكاردو رودريغيز، تابعها قوية من الزاوية البعيدة في الشباك (40).

وعادل روما عن طريق المدافع الأرجنتيني فيديريكو فازيو بعد ركنية أبعدها الحارس جانلويجي دوناروما وتسببت في إرباك، لتصل الكرة إلى فازيو الذي سددها قوية في مرمى المضيف (59).

وبعدها بدقيقتين، تدخلت تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم (لإي ايه آر) لإلغاء هدف للأرجنتيني هيغواين بداعي التسلل.

ولم يحسن ميلان التعامل مع الركنيات مجدداً، فوصلت الكرة إلى الوافد الجديد لاعب الارتكاز الفرنسي ستيفن نزونزي ليروضها ويسددها في شباك دوناروما، قبل أن تتدخل تقنية الإعادة بالفيديو وتلغي الهدف (79).