أسرع عداء في العالم يستعد لبدء مشواره الكروي اليوم - الإمارات اليوم

يخوض أول مباراة له مع فريقه مارينرز في الدوري الأسترالي

أسرع عداء في العالم يستعد لبدء مشواره الكروي اليوم

بولت خلال تدريبات فريق مارينرز الأسترالي. أ.ف.ب

أكد العداء السابق، الجامايكي أوساين بولت، أنه يشعر بالتوتر عشية خوضه اليوم أول مباراة له في كرة القدم، مع نادي سنترال كوست مارينرز الأسترالي، الذي يأمل أن يكون مدخله لاحتراف الرياضة التي يعشقها.

ويتوقع أن يمنح بولت وقتاً على أرض الملعب خلال المباراة الودية التي يخوضها الفريق الأسترالي ضد أحد فرق الهواة، وذلك بعد أقل من أسبوع من وصوله إلى البلاد لخوض تجربة مع سنترال كوست مارينرز، على أمل الحصول على عقد احترافي يبدأ من خلاله مسيرة كروية.

وتثير مشاركة أسرع عداء في التاريخ، المتوج بثماني ميداليات ذهبية و11 لقباً عالمياً في مضمار القوى، اهتماماً واسعاً في أستراليا، حيث ستبث المباراة مباشرة على قنوات تلفزيونية، ويتوقع أن يحضرها نحو 10 آلاف شخص في الملعب.

وقال العداء حامل الرقم القياسي العالمي في سباقي 100 م و200 م «أعتقد أن الأمر سيكون غريباً بعض الشيء، لكن ليس كثيراً».

ومنذ اعتزاله السباقات بعد بطولة العالم في لندن عام 2017، يجري بولت خلف حلمه القديم بمزاولة كرة القدم على صعيد احترافي، وخاض تجارب غير مثمرة مع عدد من الأندية، أبرزها بوروسيا دورتموند الألماني.

وقال بولت «ستكون ثمة أعصاب (متوترة)، بالتأكيد. وهذه المباراة ليست مثل خوض مباراة خيرية، هذه مسيرة أسعى إليها»، مضيفاً «أتوقع أن أرتكب أخطاء، إلا أنني أتوقع أيضاً أن أشارك وأجعل نفسي فخوراً».

وسيتيح الفريق الأسترالي، الذي حل في المركز الأخير في الدوري الأسترالي الموسم الماضي، لبولت خوض التجربة معه لفترة مفتوحة زمنياً. وأقر العداء بأنه يحتاج إلى وقت للاعتياد على الجري في كرة القدم، عكس ما اعتاد عليه على المضمار. وأوضح مدرب الفريق مايك مولفي أن بولت «لا يتمتع بلياقة كرة القدم، وهذا طبيعي، وسيعود الأمر إلى مدربي اللياقة البدنية، لكن أعتقد أنه سيشارك في جزء من اللعب».


بولت لايزال يفتقر إلى اللياقة البدنية الخاصة بلاعبي كرة القدم.

طباعة