ريال مدريد في اختبار صعب على أرض جيرونا

«الليغا» قررت إقامة «ديربي كاتالونيا» في أميركا

برشلونة وجيرونا يلعبان في 27 يناير المقبل بأميركا. أرشيفية

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أمس، أن رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم لأندية الدرجة الأولى «الليغا» ماضية في تنفيذ الاتفاق المثير للجدل مع شركة الدعاية والإعلان والتسويق الأميركية «ريليفانت»، والقاضي بإقامة مباراة على الأقل من الدوري في كل موسم بالأراضي الأميركية.

وقالت صحيفة «أس» إن المباراة المستهدفة هذا الموسم هي «الديربي الكاتالوني» بين فريق برشلونة وجاره الصغير جيرونا، وهي ضمن الجولة الـ21، والمقررة في 27 يناير المقبل. وقالت إن نادي جيرونا توصل بعرض في هذا الخصوص من قبل رئيس رابطة «الليغا» خافيير تيباس. وقالت الصحيفة إن الأمر ليس مطروحاً للنقاش، بل لتحسين بعض الامور الخاصة بالتوقيت فقط، إنما تيباس ومسؤولو الليغا حسموا أمورهم بنقل مباراة واحدة على الأقل لتقام في أميركا في الـ15 عاماً المقبلة.

وتقول «أس» إن المباراة التي كانت مقترحة مبدئياً هي «بيتيس وبرشلونة»، إلا أنها تزامنت مع موعد الكأس، وبالنظر إلى قوة الفريقين، تم استبدالها بالديربي الكاتالوني. في المقابل، هاجمت رابطة اللاعبين المحترفين في إسبانيا «رابطة الليغا»، وقالت إنهم لا يفكرون في مصلحة اللاعبين، وفي الإرهاق الذي يمكن أن يلحق بهم، والضرر الكبير على الاندية الإسبانية ومستواها، بجانب التأثير سلباً في الحضور الجماهيري المحلي.

ومن المتوقع أن يعقد الطرفان اجتماعاً في الأيام المقبلة، لتقريب وجهات النظر، لكن مع تمسك تيباس بالاتفاق مع الشركة الأميركية، حيث يعد ذلك تسويقاً جيداً للدوري الإسباني بحسب رأيه، خصوصاً بعد أن قام أخيراً بالاتفاق مع «فيس بوك» الأميركية لبث مباريات «الليغا» مجاناً في وسط وجنوب آسيا عبر منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة.

أما في ما يتعلق بنقل كلاسيكو برشلونة وريال مدريد، فنفى تيباس قطعاً أن يكون فكر في هذا الأمر، خصوصاً بالنسبة لكلاسيكو الدوري، لكنه ظل منفتحاً على هذا الأمر بخصوص الكلاسيكو في الكأس.

وفي مباريات الجولة الثانية من الدوري الإسباني اليوم، يلتقي فريق ريال مدريد مع جيرونا على أرض الأخير في مباراة بالغة الصعوبة للملكي، الذي خسر على هذا الملعب في الموسم الماضي 2-1، وكانت من النتائج التي أثرت سلباً في مستوى الملكي، وضاعفت من الضغوط النفسية على الفريق، خصوصاً أن جيرونا من الفرق الصغيرة.

وبعد بداية غير مقنعة بالخسارة من أتلتيكو مدريد في كأس السوبر الأوروبي، ثم فوز خجول على خيتافي، ومع غياب أي تعاقدات مهمة في صفوف الريال، تبقى الأمور غير واضحة بالنسبة لفريق المدرب لوبيتيغي، الذي لم تسعفه الإدارة في ترميم صفوف الفريق، خصوصاً في أعقاب غياب نجمه الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث مع تبقي أيام على غلق سوق الانتقالات، سيضطر للعب بما لديه من لاعبين.


ثنائية المغربي الزهر تنقذ ليغانيس أمام سوسيداد

خيم التعادل 2/‏‏‏2 على المباراة التي جمعت ليغانيس بضيفه ريال سوسيداد، أول من أمس، في الجولة الثانية من الدوري الإسباني لكرة القدم. وتألق المغربي نبيل الزهر وسجل هدفين أنقذ بهما فريقه من الخسارة أمام سوسيداد بعد أن كان متخلفاً بهدفين لصفر.

وسجل هدفي ريال سوسيداد ديفيد زوروتوزا وآسيير إياراماندي في الدقيقتين 11 و17، فيما سجل نبيل الزهر في الدقيقتين 54 و88.

ورفع ريال سوسيداد رصيده إلى أربع نقاط، فيما حصد ليغانيس أول نقطة. وكان سوسيداد تغلب على فياريال 2/‏‏‏1 في الجولة الأولى، فيما خسر ليغانيس أمام أتلتيك بلباو 1/‏‏‏2. وفي مباراة ثانية، انتزع خيتافي فوزاً صعباً من ضيفه إيبار 2/‏‏‏صفر.

مدريد - د.ب.أ