السجن مع وقف التنفيذ لشقيق ميسي

ماتياس ميسي خلال المحاكمة. من المصدر

حكم على ماتياس ميسي، الشقيق الأكبر لنجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بالسجن لعامين ونصف العام مع وقف التنفيذ، بسبب حمله السلاح بطريقة غير قانونية. وأفاد المدعي العام الأرجنتيني، لوكاس ألتاري، في مؤتمر صحافي «لم نستطع تحديد ما إذا كان حمل السلاح لغايات غير مشروعة، وتم الحكم عليه بعقوبة السجن لعامين ونصف العام مع وقف التنفيذ، وتعهد بعدم القيام بأي مخالفة خلال أربعة أعوام».

وتم توقيف ماتياس في 30 نوفمبر 2017، بعد إنقاذه من مركب كان يواجه الغرق في النهر، وكان بحوزته مسدس لم يستطع تبيان أسباب حمله. وانعقدت الجلسة في محكمة روزاريو، مسقط رأس ميسي، على بعد نحو 300 كلم إلى الشمال من بوينس أيرس. وبات يتعين على شقيق ليونيل أن يبلغ القضاء في حال تغيير مكان سكنه، والامتناع عن تعاطي المخدرات والإفراط في شرب المشروبات الكحولية، كما سيخضع لرقابة قضائية منتظمة.

وفي سبتمبر 2015، تمت مصادرة مسدس آخر من ماتياس ميسي، بعد توقيفه وهو يقود سيارته. وتم الحكم عليه حينذاك بالقيام بأعمال ذات نفع عام.