«فيفا» يهدّد بإيقاف اتحادي نيجيريا وغانا

هدّد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بإيقاف اتحادي نيجيريا وغانا، على خلفية التدخل الحكومي في عمل الهيئتين المحليتين، بحسب بيان صحافي أمس. وأشار «فيفا» إلى أن الاتحاد النيجيري يواجه خطر الإيقاف «في حال لم يتم تسليم مكاتبه إلى اللجنة التنفيذية برئاسة أماجو ملفين بينيك، المنتخب بطريقة شرعية». وأشار «فيفا» إلى أن المهلة الأخيرة للقيام بذلك هي 20 أغسطس الجاري، وأنه في حال دخول الإيقاف حيز التنفيذ، فلن يتم رفعه سوى في حال أكدت اللجنة التنفيذية «أن السيطرة الفعلية على المكاتب قد أعيدت لها». ودخلت نيجيريا في تجاذب مع «فيفا» منذ يوليو الماضي، عندما طلبت وزارة الرياضة المحلية من اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم، التزام قرار قضائي برفض نتائج الانتخابات التي أفضت إلى فوز بينيك، والاعتراف بكريس جيوا رئيساً بدلاً منه.

ويعود الخلاف حول رئاسة الاتحاد إلى عام 2014. وادعى جيوا بداية الفوز في الانتخابات، إلا أن «فيفا» رفض الاعتراف بالنتائج، ولوّح بإيقاف الاتحاد ما لم يتم إجراء الانتخابات مجدداً. ولدى إعادة عملية الاقتراع، فاز بينيك بمنصب الرئيس، علماً بأن الانتخابات شابتها مزاعم بالتزوير، دفعت جيوا إلى التقدم بشكوى أمام المحاكم رفضاً للنتيجة. أما بشأن غانا، فتعود القضية إلى فضيحة فساد تحيط برئيس الاتحاد المحلي كويسي نيانتاكي، الذي سبق لـ«فيفا» في يونيو الماضي إيقافه لـ90 يوماً.

وأعرب «فيفا» عن رفضه طلب المدعي العام الغاني، بحل الاتحاد كاملاً، على خلفية القضية نفسها، معتبراً أنه يشكل تدخلاً مخالفاً للقوانين. وأشار «فيفا» إلى أنه «في حال عدم سحب طلب الحل بحلول 27 الجاري، سيتم إيقاف الاتحاد الغاني بمفعول فوري».