الملكي قرّر تمديد عقد نجمه الكرواتي

مودريتش يحصل على «راتب راموس» ويبقى في الريال

الكرواتي لوكا مودريتش. غيتي

هدأت أعصاب جماهير ريال مدريد في ما يتعلق بنجمها وقائد المنتخب الكرواتي لوكا مودريتش، الذي قرّر البقاء في ريال مدريد الإسباني بعد تعديل راتبه الذي أصبح بمستوى ما يتقاضاه القائد سيرخيو راموس (11 مليون يورو سنوياً)، وذلك بحسب ما كشفت وسائل الإعلام المحلية أول من أمس.

وانضم مودريتش الجمعة، إلى زملائه الآخرين الذين تأخروا في معاودة تمارينهم مع الريال، بسبب مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في مونديال روسيا 2018.

من جهتها، أشارت الصحيفة المدريدية «ماركا» إلى أن مودريتش «سيواصل مشواره مع النادي، ويهدف الأخير إلى زيادة راتب اللاعب لأنه لا يعكس (حالياً) قيمته مقارنة مع أدائه».

وخرجت «أس» و«ماركا» المدريديتان أول من أمس، بالمعلومات ذاتها وهي أن ريال مدد عقد الكرواتي البالغ 33 عاماً، بعد تعديل راتبه الذي «أصبح موازياً لراتب القائد سيرخيو راموس (11 مليون يورو الموسم الماضي)، ومباشرة خلف ما يحصل عليه (الويلزي) غاريث بيل»، بحسب ما كشفت «ماركا».

أمّا صحيفة «أس» التي ذكرت سابقاً أن إنتر ميلان قدم عرضاً من ذهب لمودريتش يقضي بتوقيعه عقداً لسبعة أعوام، أربعة معه في الدوري الإيطالي وثلاثة مع توأمه الصيني جيانسو سونينغ، فأكدت الجمعة أن «لوكا مودريتش اتخذ قراره: سيبقى في ريال مدريد» بعد مشاورة محيطه وعائلته، ذاكرة كإثبات أن الكرواتي نشر بعد تمارين الجمعة في حسابه على تويتر «عدنا إلى العمل».

وبقي ريال حتى مساء الجمعة متكتماً حيال مسألة الكرواتي الذي حدد موعداً للقاء رئيس النادي فلورنتينو بيريز.


11

مليون يورو الراتب السنوي الجديد لمودريتش وهو يعادل ما يتقاضاه قائد الملكي راموس