يفتتح الموسم أمام كاين

توخل يعتبر نيمار «اللاعــب المفتاح» في «سان جرمان»

نيمار يداعب الكرة خلال تدريبات «سان جرمان». أ.ف.ب

اعتبر الألماني توماس توخل، مدرب نادي باريس سان جرمان الفرنسي، أن البرازيلي نيمار أغلى لاعب في العالم، هو «مفتاح» بطل الدوري المحلي في كرة القدم، الذي يستعد اليوم لبدء الموسم الجديد بمباراة ضد ضيفه كاين.

وانضم نيمار (26 عاماً) إلى صفوف النادي الباريسي، قادماً من برشلونة الإسباني، بعد دفع الشرط الجزائي البالغ 222 مليون يورو، ما جعل من نجم السامبا أغلى لاعب في تاريخ الساحرة المستديرة. إلا أنه غاب عن قسم كبير من الموسم الماضي، بعدما أجرى مطلع مارس عملية جراحية لمعالجة كسر في مشط القدم، تعرض له في فبراير.

وفي غيابه، تمكن النادي من استعادة لقبه في الدوري الفرنسي، إضافة إلى إحراز لقب الكأس وكأس الرابطة، معولاً على عدد من اللاعبين، يتقدمهم النجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي.

وعشية المباراة الأولى لنادي العاصمة في الموسم الجديد، سئل توخل، الذي تولى مهامه بعد نهاية الموسم الماضي، خلفاً للإسباني أوناي إيمري، عما إذا كان سيبني خطة الفريق حول نيمار. وأجاب المدرب السابق لدورتموند الألماني بابتسامة «الأمر معقد»، مضيفاً «من الواضح أنه اللاعب المفتاح بالنسبة إليّ. هو أحد أفضل اللاعبين في العالم. هو أيضاً فنان، لاعب خلاق. بالنسبة إلى لاعبين مثله، في بعض الأحيان يكون من الأبسط عدم وضعهم تحت الضغط. هذا الأمر مهم جداً».

وأضاف «ثمة طرق عدة ليكون اللاعب قائداً. بالنسبة إلى نيمار، هو قائدنا عندما يكون سعيداً في طريقة لعبه، في إبداعه، وفي أن يكون مصدر إلهام للآخرين في إقدامه على المخاطرة».

وبعد غيابه أشهراً بسبب الإصابة، عاد نيمار في الوقت المناسب للالتحاق بمنتخب بلاده في كأس العالم في روسيا التي انطلقت في 14 يونيو، وأسهم في قيادته إلى الدور ربع النهائي قبل الخسارة أمام بلجيكا (1-2). إلا أن نيمار كان عرضة لانتقادات واسعة في المونديال، لاسيما بعد مبالغته في السقوط، وتصنع الإصابة لدى احتكاكه بالمنافسين. وشارك نيمار مع فريقه في مباراة كأس الأبطال الفرنسية، السبت الماضي، التي فاز فيها سان جرمان على موناكو (4-صفر) في الصين.