"الفيفا" يوقف مسؤولاً بالاتحاد الأفريقي لمدة عامين بسبب رشوة قطرية

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إيقاف عضو في اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، الزامبي كالوشا بواليا، لمدة عامين بعد تحقيق بشأن صلاته بالمسؤول القطري الموقوف محمد بن همام.

وقالت لجنة القيم في الفيفا، أمس، إنها أوقفت بواليا، أفضل لاعب أفريقي سابقاً، لمدة عامين عن "كل الأنشطة المرتبطة بكرة القدم (إدارية ورياضية وغيرهما) على المستويين المحلي والدولي".

وذكر الفيفا، في بيان، أنه يجري تحقيقا بشأن بواليا (54 عاما) منذ فبراير 2017. وقال الفيفا إن التحقيق ركز في الأساس على المنافع التي حصل عليها بواليا من السيد بن همام.

وتابع "خلص القسم القضائي في لجنة القيم إلى أن بواليا انتهك المادة 16 (السرية) والمادة 20 (المعنية بقبول وعرض هدايا وغيرها من المنافع) من ميثاق القيم في الفيفا، تم أيضا فرض غرامة على السيد بواليا قدرها 100 ألف فرنك سويسري (100573.2 دولار)".

وفاز بواليا بجائزة أفضل لاعب أفريقي عام 1988، وتولى بعد ذلك تدريب منتخب زامبيا، كما ترأس الاتحاد الزامبي لكرة القدم، ولم يتسن بعد الوصول إلى بواليا للتعليق.

وكان الفيفا قرر في 2011 إيقاف بن همام مدى الحياة لدوره في فضيحة شراء الأصوات، ونفى المسؤول القطري السابق ارتكاب أي مخالفات.