يتضمن الحصول على 58 مليون دولار بجانب اللاعبين مينا وغوميش

مانشستر يونايتد يرفض عرضاً من برشلونة لضم بوغبا

برشلونة مصمم على التعاقد مع بوغبا. وكالات

أفادت تقارير صحافية، أمس، بأن نادي مانشستر يونايتد رفض عرضاً من برشلونة بطل إسبانيا، للتعاقد مع لاعبه بول بوغبا، المتوج في يوليو الماضي بلقب كأس العالم في كرة القدم مع المنتخب الفرنسي.

وأوردت شبكة «سكاي سبورتس» الإنجليزية أن برشلونة عرض على يونايتد مبلغ 45 مليون جنيه إسترليني (نحو 58 مليون دولار أميركي)، إضافة إلى لاعبيه المدافع الكولومبي ييري مينا، ولاعب خط الوسط البرتغالي أندري غوميش، للحصول على خدمات لاعب خط الوسط البالغ 25 عاماً.

وأشارت الشبكة إلى أن يونايتد غير راغب في التخلي عن بوغبا، الذي انضم إلى صفوفه صيف 2016 من يوفنتوس الإيطالي في صفقة قدرت بنحو 105 ملايين يورو، جعلت منه أغلى لاعب في العالم حينها. وأشارت الشبكة إلى أن النادي ليس مستعداً للاستغناء عن اللاعب في هذا الوقت تحديداً، لاسيما أن فترة الانتقالات الصيفية في إنجلترا تنتهي الخميس في التاسع من أغسطس الجاري عشية انطلاق منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، ولن يكون أمام «الشياطين الحمر» الوقت الكافي لتعويضه.

في المقابل، تستمر فترة الانتقالات في إسبانيا حتى نهاية أغسطس، ما يعني أنه سيكون متاحاً لبرشلونة التعاقد مع بوغبا (أو غيره من لاعبي الأندية الإنجليزية) حتى ذلك التاريخ، بينما لن يكون بإمكان يونايتد أو غيره من الأندية الإنجليزية، التعاقد مع لاعبين جدد بعد التاسع من الجاري.

وأكدت صحيفة «سبورت» الرياضية الكاتالونية، أيضاً، رغبة برشلونة في التعاقد مع بوغبا، لاسيما بعد ضمه لاعب خط الوسط التشيلي أرتورو فيدال من بايرن ميونيخ الألماني، نهاية الأسبوع الماضي.

وأوضحت أن النادي الكاتالوني يرغب في إعادة جمع بوغبا وفيدال، اللذين تزاملا سابقاً في يوفنتوس، مستعيدة تصريحات للاعب الفرنسي بعد الفوز بكأس العالم، يقول فيها إن فيدال هنأه باللقب «هو صديقي، لقد نشأت معه».

وأشارت صحيفة «ديلي ستار» الإنجليزية إلى أن برشلونة يبدو مصمماً على محاولة التعاقد مع بوغبا، ويتوقع أن يتقدم بعرض ثانٍ لضمه، موضحة أن اللاعب يبدي رغبة في الرحيل، لاسيما في ظل العلاقة غير المستقرة التي تجمعه بالمدرب البرتغالي ليونايتد جوزيه مورينيو.

وأوردت شبكة «إي أس بي أن» الأميركية أن بوغبا ضاق ذرعا بالانتقادات التي يوجهها له المدرب البرتغالي، لاسيما تساؤل مورينيو في مقابلة معها قبل أسبوعين، عن الأسباب التي تدفع بوغبا إلى تقديم أداء جيد مع المنتخب في المونديال، وأداء غير مستقر مع يونايتد.

وقال مورينيو للشبكة «لا أعتقد أن الأمر (التفاوت في الأداء) يرتبط بقدرتنا على إخراج أفضل ما لديه، بل تقديمه هو أفضل ما لديه».

وأسهم بوغبا بشكل أساسي في فوز منتخب بلاده بلقبه العالمي الثاني، وسجل هدفاً في المباراة النهائية ضد كرواتيا في مونديال روسيا (4-2).

إلا أن اللاعب قدم عروضاً متفاوتة مع يونايتد الموسم الماضي، وأبقاه مورينيو على مقاعد البدلاء في بعض المباريات، لاسيما في النصف الثاني.

وبحسب إحصاءات الموقع الإلكتروني ليونايتد، خاض بوغبا في صفوفه 95 مباراة في مختلف المسابقات، سجل خلالها 15 هدفاً.

وحذر ريو فرديناند، المدافع السابق ليونايتد الذي يعمل حالياً كمحلل لصالح شبكة «بي تي سبورتس»، الرئيس التنفيذي لـ«الشياطين الحمر» إد وودورد من أن «يتجرأ» على بيع بوغبا، معتبراً أن مانشستر يونايتد هو «منزله!».

وانضم بوغبا للفئات العمرية للنادي الإنجليزي صيف عام 2009، وتدرج في صفوفه إلى حين انتقاله إلى يوفنتوس صيف 2012.

ويفتتح يونايتد منافسات موسم 2018-2019 في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما يستضيف ليستر سيتي يوم بعد غدٍ، وحذر مورينيو في الأيام الماضية من «موسم صعب» في حال عدم تعاقد النادي مع لاعبين جدد قبل إغلاق باب الانتقالات، لاسيما في ظل تعزيز أندية أخرى لصفوفها، لاسيما ليفربول.