استخدام نظام دقيق للتعرف إلى الوجوه في «أولمبياد 2020» - الإمارات اليوم

استخدام نظام دقيق للتعرف إلى الوجوه في «أولمبياد 2020»

سيتم استخدام نظام عالي الدقة وفائق السرعة للتعرف إلى وجوه نحو 300 ألف رياضي، مسؤول رسمي وصحافي، خلال أولمبياد طوكيو 2020 في خطوة غير مسبوقة في تاريخ الألعاب الأولمبية، بهدف تحسين الأمن خصوصاً، حسب ما أفاد مسؤولون في اللجنة اليابانية المنظمة، أمس.

وسيتم نصب أجهزة هذا النظام، الذي قامت بتطويره شركة «أن إي سي» اليابانية لخدمة وإنتاج تكنولوجيا المعلوماتية وتم عرضه في طوكيو، على مداخل 43 موقعاً رياضياً، القرية الأولمبية والمراكز الصحافية، خلال فترة الألعاب التي تستضيفها طوكيو من 24 يوليو إلى 9 أغسطس.

وسيطبق النظام، أيضاً، على المتفرجين الموجودين في المواقع.

وقال المسؤول عن أمن الألعاب، تسويوشي إيواشيتا، في مؤتمر صحافي أمس «هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نشر أجهزة التعرف إلى الوجوه، لكامل الأشخاص المعتمدين، وفي المواقع كافة».

واعتبر أن استخدام هذا النظام يهدف إلى تعزيز الأمن، وتسهيل الدخول والخروج من وإلى مختلف الأماكن الموزعة على كامل جغرافية العاصمة اليابانية.

ويعتمد نظام التعرف إلى الوجوه على إثبات الهوية، من خلال مقارنة وجه مستخدمه مع الصورة المخزنة فيه مسبقاً، والموضوعة على بطاقة اعتماد المستخدم.

طباعة