محمد صلاح يحقق حلم طفل سوري

حقق نجم نادي ليفربول والمنتخب المصري محمد صلاح، أمنية أحد الأطفال السوريين المتواجدين في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك أثناء تواجد بعثة النادي الإنجليزي في أميركا ضمن استعداداً الريدز للموسم المقبل.

ونشر الموقع الرسمي للنادي، مقطع فيديو لصلاح برفقة الطفل وعائلته، حيث كان الطفل عمار، يتمنى مقابلة النجم المصري، أثناء تواجدهما في نفس البلد.

وأوضح الموقع، أن الطفل البالغ من العمر 16 عاماً، ويدعى عمار حلبي، الذي يحارب بشجاعة من مرض ضمور العضلات، قد حصل على فرصة مقابلة بطله المفضل النجم المصري محمد صلاح.

وذكر الموقع، أن صلاح قد أهدى قميصه الخاص بنادي ليفربول للطفل السوري عمار، وحرص على التقاط العديد من الصور التذكارية.

ووفقاً لموقع النادي، قال الطفل عمار، إن: "الجميع يحبون محمد صلاح، وأريد أن أكون مثله، إنه شخصٌ عظيم".