سرقة تمثال لـ«تميمة» المونديال في سان بطرسبورغ

كشفت السلطات المحلية في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، سرقة تمثال كبير لتميمة بطولة كأس العالم 2018، الذئب زابيفاكا، قبل انطلاق المباراة النهائية للبطولة، الأحد الماضي، بين منتخبي فرنسا وكرواتيا.

واختفى التمثال، البالغ طوله 1.8 متر، من حي كورورتني الواقع شمال غرب المدينة بين الجمعة والأحد الماضيين،.

وذكرت مصادر رسمية أن مكان عرض التمثال لم يكن به كاميرات مراقبة، مما يصعب معرفة هوية السارق أو التوقيت الدقيق لوقوع الجريمة، وفقا لصحيفة «آس» الإسبانية.

وتتخطى قيمة التمثال، الذي نصب في ذلك المكان منذ أوائل يونيو الماضي، مبلغ الـ 348 ألف روبل، أي حوالي 22 ألف دولار أميركي.

وكان الجمهور الروسي قد أختار الذئب كتميمة رسمية لكأس العالم روسيا 2018. وقد صُمّمت التميمة التي أطلق عليها اسم زابيفاكا، التي تذكر «الشخص الذي يسجل» بالروسية، على يد الطالبة إيكاترينا بوكروافا وحصلت على 53% من الأصوات، وتلاها النمر بـ27% من الأصوات، ثم القط الذي حصل على 20% من الأصوات.

 

طباعة