المدرب الأكثر هدوءاً بلغ أعلى قمة في روسيا - الإمارات اليوم

الكرواتي زلاتكو والفرنسي ديشامب يمتلكان «كاريزما اللقب»

المدرب الأكثر هدوءاً بلغ أعلى قمة في روسيا

قرر مونديال روسيا 2018 أن يمنح لقب كأس العالم للمدرب الأكثر هدوءاً، بعدما بلغ الدور نصف النهائي أربعة مدربين بعيدين تماماً عن الانفعالات، حتى في أصعب الظروف وأكثر المواجهات حساسية خلال الأدوار الإقصائية.

وبرهنت مباريات المونديال على أن «كاريزما» المدرب تشكل نسبة مئوية مهمة في معدل تأهل المنتخبات إلى أبعد نقطة في البطولة، وأبرزهم مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش، وداهية منتخب إنجلترا غاريث ساوثغيت، ومدرب فرنسا ديدييه ديشامب، وعقل بلجيكا الفني روبيرتو مارتينيز. وبغض النظر عن النتائج في المربع الذهبي، كان كل مدرب من الأربعة الكبار يستحق الفوز بكأس العالم في روسيا، قياساً بالصورة الهادئة التي ساعدتهم على اتخاذ قرارات فنية ناجحة، أسهمت في الانتصارات المتلاحقة في مرحلة المجموعات أو الأدوار الإقصائية، ومنحت لاعبي منتخباتهم الثقة بالأداء، وعززت إمكاناتهم داخل الملعب، لكونهم يلعبون بعيداً عن التوتر الذي قد يحدث لهم في حال كان مديرهم الفني مضطرباً وغاضباً.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة