بدر حارب يكشف تفاصيل لا يعرفها أحد عن مدرب كرواتيا.. ويؤكد:

زلاتكو عرض خدماته على الوصل والشعب.. ولم يؤمن بقدراته سوى العين

صورة

كشف لاعب ومدير فريق الوصل السابق، بدر حارب، عن تفاصيل خفية لا يعرفها الشارع الرياضي في مسيرة مدرب منتخب كرواتيا، زلاتكو داليتش، الذي قاد بلاده، أول من أمس، إلى تحقيق إنجاز تاريخي ببلوغ المباراة النهائية لكأس العالم، المقامة حالياً في روسيا، عقب الفوز الثمين على إنجلترا «2-1» في الدور نصف النهائي.
وقال حارب لـ«الإمارات اليوم» إن «المدرب زلاتكو، الذي ربطتني به علاقة جاءت مصادفة، سبق له أن عرض خدماته لتدريب الوصل، فضلاً عن عرضه تدريب الشعب مجاناً، في مرحلة كان يصارع خلالها الكوماندوز من أجل البقاء في الأضواء، قبل أن تؤمن إدارة النادي العين بموهبته وتمنحه الفرصة لتولي تدريب المراحل السنية، التي أعقبت بتوليه قيادة الفريق الأول للزعيم».
وحدد حارب، بالتفاصيل، الجوانب الخفية في مسيرة زلاتكو، بدءاً من عام 2012، وذلك بحسب المحطات الزمنية التالية:

1 مصادفة قادت المدرب الكرواتي زلاتكو، عام 2012، للقاء بدر حارب في دبي، وذلك عبر صديق روماني مشترك، بعد أن جاء زلاتكو من السعودية بحثاً عن فرصة لتدريب نادي الوصل.

2 عرض زلاتكو على حارب التوسط لتدريب نادي الوصل، خصوصاً أنه كان معجباً بجمهور الإمبراطور الذي عرف عنه الرقي في التشجيع، والوجود بكثافة خلف الفريق في جميع مشاركاته.

3 عرض حارب اسم زلاتكو على الوصل الذي تقبل الموضوع، واتجه إلى السؤال عن مسيرة المدرب لدى الهلال السعودي، خصوصاً أن لاعبي الهلال أكدوا لإدارة الإمبراطور أن المدرب كفء، وأشادوا بقدراته التدريبية.

4 الصفقة تعثرت بين إدارة الوصل والمدرب بعد ظهور المدرب الأرجنتيني، هيكتور كوبر، في الصورة، ونجح في الحصول على منصب المدير الفني للوصل، ليوقع عقداً في 2013 واستمر مع الفريق حتى مارس من عام 2014.

5 بعد فشل الانضمام إلى الوصل طلب زلاتكو من بدر حارب إيجاد نادٍ بديل يدربه، ما دفع الأخير إلى التواصل مع إدارة الشعب في تلك الفترة، وعرض عليهم خدمات المدرب الكرواتي، وهذا الأمر لاقى قبولاً لدى الشعباوية.

6 زلاتكو طلب من بدر حارب تدريب نادي الشعب لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل مالي، على أساس أن يضمن له البقاء في دوري الأضواء، بعد أن كان يصارع شبح الهبوط، والتأكد من قدراته قبل التوقيع معه، ما أثار اهتمام نادي الشعب بهذا العرض المغري.

7 في هذه الأثناء، برز اسم المدرب الروماني، سوماديكا ماريوس، الذي توصل إلى اتفاق مع الشعب لتدريبه في ديسمبر 2012، ليحل خلفاً للمدرب البرازيلي، سيرجيو، الذي تم الاستغناء عن خدماته في أعقاب الدور الأول من مسابقة الدوري، ما أبقى زلاتكو في دوامة البحث عن نادٍ إماراتي للعمل معه.

8 عرض ملف المدرب زلاتكو على نادي العين الذي آمن مباشرة بموهبته، واقتنص الفرصة ووقع معه عقد تدريب المراحل السنية، خصوصاً أن الزعيم كان في تلك الفترة مرتبطاً مع المدرب الإسباني المعروف كيكي فلوريس.

9 أقيل كيكي فلوريس في 2014، ما شكّل فرصة سانحة لسطوع اسم المدرب الكرواتي، زلاتكو داليتش، خصوصاً أن إدارة العين منحت الفرصة لزلاتكو لقيادة الفريق الأول في فترة حقق خلالها العديد من الأرقام القياسية، حتى إنه أصبح أكثر مدرب تحقيقاً للفوز في الدوري برصيد 50 انتصاراً، وأكثر مدرب تحقيقاً للفوز في مباريات آسيا بـ18 انتصاراً، وأفضل تصنيف حققه الزعيم عالمياً في المرتبة 95.

10 تحت ضغط جمهور نادي العين، خصوصاً عقب الخسارة أمام الجزيرة 1-3 في لقاء مؤجل من المرحلة الثامنة من دوري الخليج العربي لموسم 2016-2017، اضطر المدرب الكرواتي زلاتكو وإدارة العين إلى وضع حد لارتباطهما في 25 يناير 2017.

11 تولى زلاتكو في أكتوبر تدريب المنتخب الكرواتي، خصوصاً أن منتخب بلاده كان يعاني من شبح عدم التأهل، ليدخل ولاعبوه في مهمة الملحق الأوروبي، قبل أن ينجح في حجز بطاقة التأهل إلى المونديال الروسي على حساب اليونان، ليواصل داليتش التألق بعد ثمانية أشهر فقط من توليه مهامه الجديدة، بعد أن نجح في قيادة كرواتيا لبلوغ نهائي كأس العالم للمرة الأولى تاريخياً.

12 لم يخفِ المدرب الكرواتي ارتباطه بالدوريات التي عمل معها، خصوصاً أن زلاتكو وضع فور تحقيق منتخب بلاده حلم التأهل إلى نهائيات كأس العالم، عبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أعلام كرواتيا والإمارات والسعودية جنباً إلى جنب، مع تعليق قال فيه: «أشكر جميع من ساندني في مسيرتي المهنية».