أكد أن مصير الأرجنتين مرتبط بمزاجية ميسي

بوهندي: دفاع الأرجنتين المتهالك سيواجه كتيبة هجومية «مرعبة»

صورة

أكد مدير المنتخب الأولمبي لكرة القدم، المحلل الرياضي بقناة دبي الرياضية، جمال بوهندي، أن المنتخب الأرجنتيني بقيادة اللاعب ليونيل ميسي، واجه صعوبة كبيرة في الصعود من دوري المجموعات، وسيواجه الأهم في دور الـ16، وهي الكتيبة الهجومية المرعبة للمنتخب الفرنسي، من وجهة نظر مدير المنتخب الأولمبي جمال بوهندي.

وكان منتخب الأرجنتين قد صعد إلى دور الـ16 بصعوبة، عقب تخطي منتخب نيجيريا بنتيجة 2-1، بعد أن كان متذيل ترتيب المجموعة برصيد نقطة واحدة، ولكن نجح في الصعود في آخر مباراة، ليواجه متصدر المجموعة الثالثة المنتخب الفرنسي القوي، في مباراة صعبة على المنتخبين.

وقال جمال بوهندي، في تحليله عن منتخب الأرجنتين في الدور الأول: «بصعوبة وبشق الأنفس الأرجنتين تحقق المهم فقط وتتأهل للدور الثاني على حساب نيجيريا، فالمنتخب النيجيري كانت الكرة في ملعبه، وأضاع فرصة ذهبية للتأهل، فهو لن يواجه الأرجنتين في أسوأ من هذا الحالة، خصوصاً بعد أن أدرك التعادل، ثم أضاع فرصة انفراد سهلة بالمرمى».

وأضاف: «مصير ومستوى المنتخب الأرجنتيني مرتبط برغبة ومزاجية ميسي، فإذا حضر ميسي حضرت الأرجنتين، وإذا غاب غابت، وإذا سجل فازت الأرجنتين، فمنتخب الأرجنتين محتاج إلى قائد حقيقي يتمتع بشخصية قوية، كما يحتاج إلى التغيير داخل الملعب وخارجه، لسان حال كل محبي (التانغو) يقول: ذهب الصعب والقادم أصعب، خصوصاً أنهم سيقابلون المنتخب الفرنسي المرصع بالنجوم».

وتابع المحلل الرياضي: «خط الدفاع الأرجنتيني المتهالك هل يستطيع أن يواجه الكتيبة الهجومية المرعبة في المنتخب الفرنسي؟ مباراة أتوقعها صعبة للفريقين بكل المقاييس، وصعوبتها على الأرجنتين بنسبة أكبر، ولكن قد تكون البدايات عاملاً مخدراً مهماً ومؤثراً في ما ستؤول إليه النهايات، مفارقات كرة القدم هل ستقول كلمتها؟ وقد نرى الأرجنتين في الأدوار النهائية للمونديال».

طباعة