«فيفا» يعلن خسائر مادية بـ 189 مليون دولار

الملف الثلاثي بقيادة أميركا يفوز بتنظيم مونديال 2026

ممثلو الملف الثلاثي مع أنفانتينو خلال إعلان الفوز. إي.بي.إيه

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، أمس، فوز الملف الثلاثي المشترك للولايات المتحدة وكندا والمكسيك، بحق استضافة كأس العالم في كرة القدم 2026 على حساب الملف المغربي، وذلك بحسب تصويت (كونغرس فيفا)، الذي انعقد في العاصمة الروسية موسكو.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للعبة، السويسري جياني إنفانتينو، بعد نهاية عملية التصويت «لدينا فائز، تم اختيار المكسيك، كندا والولايات المتحدة، من قبل كونغرس فيفا، لاستضافة كأس العالم 2026». ونال الملف المشترك 134 صوتاً، مقابل 65 صوتاً لملف المغرب.

• الملف الثلاثي فاز بـ134 صوتاً، مقابل 65 صوتاً للمغرب.

• إيرادات الفترة بين 2015 و2018، بلغت 6 مليارات دولار.

• احتياطي الاتحاد الدولي المالي وصل إلى 930 مليون دولار.

• تدابير الاتحاد الدولي وفرت ميزانية بـ180 مليون دولار.

وتعهد مسؤولو الملف المشترك باستضافة بطولة من أجل العالم كله، وتحقيق عائدات مالية قياسية.

وقال ستيفن ريد، رئيس الاتحاد الكندي، إن توافر الملاعب ومنشآت التدريب سيسمح «بالتركيز على الجوانب الأخرى»، ووعد «بالتواصل الرقمي للمشجعين، بشكل غير مسبوق».

وتعهد كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الأميركي بأرقام مالية قياسية، حيث تحدث عن 5.8 ملايين تذكرة، وعائدات تبلغ 11 مليار دولار.

في جانب آخر، كشف «فيفا» أن خسائره في 2017 جاءت أقل مما كان متوقعاً، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه الاتحاد تعافيه من أزمة مالية، إثر القضية المتعلقة بادعاءات الفساد والرشى.

وذكر أن خسائره في 2017 بلغت 189 مليون دولار، مقابل خسائر بلغت 443 مليون دولار في العام السابق، وكشف أن الاحتياطي لديه يبلغ 930 مليون دولار.

وأوضح «فيفا» أن التدابير التي اتخذها للسيطرة على التكاليف وفرت للميزانية 180 مليون دولار. وقال أليخاندرو دومينجيز، رئيس اللجنة المالية بـ«فيفا»، إن إيرادات فترة الأربع سنوات، ما بين 2015 و2018، قد تصل إلى ستة مليارات دولار، بدلاً من 5.656 مليارات كانت متوقعة.

وعانى الاتحاد الدولي بشكل كبير، إثر قضية الفساد، والنفقات العالية للإجراءات القانونية، وكذلك خسارة الرعاة، لكن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، قال إن الاتحاد عائد في الوقت الحالي للمسار الصحيح.

وقال إنفانتينو إنه «رغم مرور (فيفا) بأسوأ أزمة له على الإطلاق، فإن الأرقام المالية للاتحاد «مذهلة».