حارس ليفربول عانى ارتجاجاً في الدماغ بنهائي الأبطال

أصيب حارس مرمى ليفربول الإنجليزي، الألماني لوريس كاريوس، بارتجاج في الدماغ في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بحسب طبيبين في مدينة بوسطن الأميركية أجريا له فحوصاً.

وارتكب كاريوس هفوتين قاتلتين في المباراة أسهمتا في تسجيل ريال هدفين من أهدافه الثلاثة، علماً أن الملكي فاز في المباراة 3-1 وأحرز لقب دوري الأبطال للمرة الثالثة توالياً، إلا ان الحارس الالماني الذي بكى في نهاية المباراة واعتذر من المشجعين، شكا قبل دقائق من ارتكابه الخطأ الأول من تعرضه لضربة بالكوع من قائد ريال سيرجيو راموس. وأظهرت اللقطات حصول الاحتكاك من دون أن يحتسب الحكم خطأ.

وفي بيان مشترك، أفاد الطبيبان روس زافونت ولينور هيرجيه بأن كاريوس خضع لمعاينة شاملة في مستشفى ماساتشوستس العام في 31 مايو، أي بعد خمسة أيام من النهائي، وأن الفحوص أدت الى «الاستنتاج بأن كاريوس تعرض لارتجاج»، ملمحين الى أن ذلك قد يكون قد أثر على أدائه ودفعه الى ارتكاب الخطأين.