نيمار يقدم أداءً «أكثر من المتوقع» مع البرازيل

كلل نجم المنتخب البرازيلي نيمار عودته الى الملاعب بعد غيابه 3 أشهر بسبب الاصابة بتسجيله هدفاً رائعاً في مرمى كرواتيا (2-صفر) في المباراة الدولية الودية، ليلة الأحد، على ملعب أنفيلد رود في ليفربول استعداداً لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في روسيا.

ومنح نيمار التقدم لمنتخب بلاده في الدقيقة 69 بعد 24 دقيقة من دخوله مكان باولينيو مطلع الشوط الثاني، عندما تلقى كرة من فيليبي كوتينيو فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافعين سيمي فرساليكو ودويي كاليتا-كار، قبل ان يسددها قوية بيمناه في سقف المرمى، قبل ان يضيف مهاجم ليفربلو فيرمينو الهدف الثاني بطريقة أروع، عندما تلقى كرة عرضية من كاسيميرو داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره ولعبها ساقطة فوق حارس مرمى موناكو الفرنسي دانيال سوباسيتش (90+3).

وأعرب مدرب المنتخب البرازيلي عن ارتياحه الكبير لعودة نجمه نيمار، وقال في مؤتمر صحافي عقب المباراة: «لقد عاد وقدم اداءً افضل مما كنت أتوقع».

وأضاف: «كنت أتوقع منه أقل من ذلك، لأنه لايزال في فترة استعادة مستواه. لن أستعجل الامور، سأنتظر الحصص التدريبية المقبلة»، رافضاً القول ما اذا كان مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي سيكون أساسياً في المباراة الودية الاعدادية الأخيرة ضد النمسا في 10 يونيو الجاري.

ولم يلعب نيمار، الذي دخل مكان فرناندينيو (46)، منذ تعرضه الى اصابة بكسر في قدمه في مباراة فريقه سان جرمان ضد مرسيليا في الدوري الفرنسي في 25 فبراير اضطرته الى الخضوع الى عملية جراحية، لكنه عاود التدريبات قبل نحو اسبوعين في معسكر منتخب البرازيل استعداداً لكأس العالم.

وكان تيتي أكد عشية اللقاء أن نجم باريس سان جرمان سيشارك في المباراة الودية ضد كرواتيا، لكنه سيدخل كبديل في الشوط الثاني من اللقاء التحضيري لمونديال روسيا، معرباً عن ثقته بمشاهدة نيمار في أفضل مستوياته في روسيا.

من جهته، قال نيمار: «لست جاهزاً بعد بنسبة 100%. الامر يحتاج لبعض الوقت. مازلت اشعر بالخوف قليلاً، لكن امامنا بضعة أيام قبل بدء مشاركتنا»، مضيفاً «احتاج الى مزيد من الوقت للتخلص من هذا الخوف، ولكنني جاهز للعب ولا شيء يمكن أن يوقفني عن ذلك. أشعر بأنني جيد بدنياً، وان قدمي على ما يرام. بالطبع يجب ان أتكيف مع بعض الامور، لانني مازلت اشعر بعدم راحة، إلا أن ذلك لن يمنعني من اللعب».