قال إن سامباولي يفتقد «الاحترام»

مارادونا يتهم مدرب الأرجنتين بـ«الخيانة»

مارادونا قال إن سامباولي استغله سابقاً للتقرب من «التانغو» ثم تجاهله بعد ذلك. أ.ب

وجّه أسطورة كرة القدم العالمية، الأرجنتيني دييغو مارادونا، انتقاداً لاذعاً لمدرب التانغو خورخي سامباولي، متهماً إياه بـ«الخيانة»، وقال مدرب فريق الفجيرة الإماراتي، في حديث لقناة «سي إن إن»، إن سامباولي «ليس مدرباً محترماً». وتابع ساخراً: جاء سامباولي إلى منتخب الأرجنتين بجيش من المساعدين، ليفسر فقط أن «الكرة دائرية». وأشار مارادونا إلى أن سامباولي تقرب منه سابقاً، ليستغله للتعرف عن قرب إلى منتخب الأرجنتين، وذلك حين كان مدرباً لفريق إشبيلية الإسباني، قبل أن يتولى المهمة في «التانغو» صيف العام 2017.

ضغوط كبيرة على سامباولي بعد النتائج الكارثية لـ«التانغو» في الوديات.

وذكر مارادونا أن سامباولي وعده بالاحتفاء به بعد أن فازت الأرجنتين بكأس ديفيس للتنس، إلا أنه لم يسمع منه شيئاً منذ تلك اللحظة، وتجاهله في أكثر من مناسبة. وقال أسطورة الكرة الأرجنتينية: نحن الذين لعبنا كرة القدم، وأعطينا الشيء الكثير للأرجنتين، لا نذكر هدفاً سجله سامباولي، عليه أن يبدي احتراماً أكثر لنا، لكل ما قمنا به في تاريخ التانغو.

وسبق لمارادونا أن قاد الأرجنتين في مونديال 2010، وخرج وقتها من ربع النهائي، إلا أنه يعتبر أفضل لاعبي الكرة في التاريخ.

في المقابل، يعيش سامباولي تحت ضغط هائل بسبب النتائج الكارثية للأرجنتين في المباريات الودية، وقبل شهرين من انطلاق كأس العالم، حيث خسر في مباراته الأخيرة من إسبانيا 6-1، كما تتهمه وسائل الإعلام في بلده بأنه ضعيف الشخصية في منتخب يبرز فيه النجم ليونيل ميسي، فقد سبق لسامباولي نفسه أن قال في مؤتمر صحافي إن الأرجنتين هو «منتخب ميسي»، وإن نجم برشلونة هو من يختار اللاعبين الذين يرتاح للعب معهم.

 

طباعة