الإمارات اليوم

مدرب ألماني يقود منتخب سورية في آسيا 2019

:
  • جوني جبور - دبي

أكد نائب رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم رئيس لجنة المنتخبات فادي الدباس، التوصل إلى اتفاق نهائي مع المدرب الألماني بيرند شتانغه لتدريب المنتخب السوري مدة عام قابلة للتجديد، وذلك في ظل استعدادات نسور قاسيون للاستحقاقات المقبلة، بدءاً من دورة العراق الودية الشهر المقبل، وصولاً للحدث الأبرز كأس اسيا في الإمارات خلال الفترة من الخامس من شهر يناير مطلع العام المقبل وحتى الأول من فبراير.

وقال فادي الدباس في بيان لاتحاد الكرة السوري، إن المدرب الألماني بيرند شتانغه سيصل إلى العاصمة السورية دمشق نهاية الأسبوع الحالي، ليتم توقيع العقد الذي يمتد لمدة عام قابلة للتجديد بشكل رسمي، وذلك من خلال مؤتمر صحفي ضخم يستضيفه أحد فنادق العاصمة بحضور وسائل الإعلام المحلية والعربية والعالمية، بما يتناسب مع المكانة التي وصل إليها المنتخب السوري والتصنيف الدولي الذي بلغ حالياً المرتبة الثامنة أسيوياً والـ 76 عالمياً".

وأضاف: "سيباشر شتانغه عمله بصورة مباشرة من خلال حضور مباريات الدوري الممتاز ومتابعة اللاعبين المحترفين بهدف انتقاء التشكيلة التي ستخوض مباريات الدورة الودية في العراق الشهر المقبل، وذلك في ظل استعدادات نسور قاسيون للاستحقاقات المقبلة".

وجاء تأهل المنتخب السوري إلى نهائيات أسيا 2019 بحلوله وصيف مجموعته في المرحلة الثانية من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم، ويطمح السوريون في الظهور السادس بالبطولة الأسيوية منذ مشاركتهم الأخيرة في نسخة 2011، إلى تخطي دور المجموعات والمنافسة على مراكز متقدمة في ظل الأداء القوي الذي ظهر فيه نسور قاسيون بمشوار تصفيات كأس العالم وبلوغهم للمرة الأولى تاريخياً الملحق الاسيوي قبل أن يفقد السوريون حلم بلوغ مونديال روسيا 2018 بخسارتهم في إياب الملحق أمام استراليا في نوفمبر العام الماضي بنتيجة هدفين لهدف واحد.

ويملك المدرب شتانغة المولود في العام 1948 سجلاً احترافياً تولى خلاله تدريب عدة أندية في ألمانيا الشرقية أبرزها لايبزيغ قبل التوجه بعدها إلى تدريب منتخب لاده الأولمبي، وثم تدريب منتخب ألمانيا الشرقية لأربعة أعوام، الذي أعقبه بتدريب ناديي هرنا برلين ولايبزغ، ومن ثم التوجه إلى الدوري الأوكراني للإشراف على فريق دينبروبيتروفيسك وسيسكا كييف، لتقوده مسيرته بعد ذلك إلى أستراليا حيث أشرف على تدريب فريق بيرث غلوري لثلاثة مواسم، قبل الانتقال إلى منطقة الشرق التي تولى خلالها تدريب منتخبي عمان والعراق، ليشرف بعدها على تدريب أبولون ليماسول القبرصي، ومن ثم تدريب منتخب بيلاروس الأول لأربعة أعوام واخيراً كان مدرباً لمنتخب سنغافورة.

ويخلف شتانغة في قيادة نسور قاسيون المدرب السوري أيمن الحكيم الذي تقدم باستقالته نهاية العام الماضي، في أعقاب الفشل في التأهل إلى مونديال روسيا 2018، بعد أن تولى الحكيم (57 عاماً) تدريب المنتخب السوري لمرتين، لبضعة أشهر في العام 2011، قبل العودة إلى قيادة نسور قاسيون مايو 2016 خلفاً للمدرب فجر إبراهيم، وقيادة المنتخب السوري بدءاً من الدور الثالث للتصفيات الأسيوية، وانتهاءً بالخسارة أمام استراليا في المحلق الاسيوي.