الإمارات اليوم

بعد الكشف عن تفاصيل عقده الجديد مع الكاتالوني

عائدات ميسي من برشلونة تتخطى 100 مليون يورو سنوياً

:
  • برشلونة - أ.ف.ب

كشف «كونسورتيوم» من الصحافيين الاستقصائيين، أول من أمس، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، يحصل على عائدات سنوية تفوق الـ100 مليون يورو من ناديه برشلونة الإسباني، متصدر ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك بموجب عقده الجديد معه.

تفاصيل مالية لعقد ميسي

■العقد الجديد ممتد لأربع سنوات.

■70 مليون يورو عائدات سنوية (85% أجور، و15% حقوق).

■63.5 مليون يورو مكافأة توقيع العقد الجديد.

■70 مليون يورو حال لم يترك النادي قبل انقضاء السنوات الأربع.

■يتحرّر ميسي من كل التزاماته في العقد إذا استقلت كاتالونيا .

400

مليون يورو القيمة الإجمالية تقريبا لعائدات ميسي من عقده الجديد مع برشلونة حتى 2021.

وقال الكونسورتيوم الأوروبي إنه اطلع على نسخة غير نهائية من العقود التي كانت موضع تفاوض بين مجموعة المقربين من ميسي والنادي الكاتالوني، أعدت بتاريخ 30 يونيو 2017.

ولم يوقع ميسي الحاصل على الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، على تمديد عقده إلا في 25 نوفمبر، وبعد تجاذب طويل يحمل على الاعتقاد بأن العقد النهائي أفضل بكثير من الذي كتب في 30 يونيو، بحسب موقع ميديابار الفرنسي، أحد أعضاء الكونسورتيوم الأوروبي.

وبحسب ما نشره الموقع الفرنسي، تبلغ القيمة الإجمالية لعائدات ميسي من عقده الجديد مع برشلونة، والممتد حتى عام 2021، أكثر من 400 مليون يورو (قبل احتساب الحسومات الضريبية).

وبحسب بنود الاتفاق الأولي، يفترض أن يحصل ميسي على 70 مليون يورو سنوياً (85% منها على شكل أجور، و15% من حقوق الصورة)، في المواسم الأربعة المقبلة، تضاف إليها مكافأة توقيع بقيمة 63.5 مليون يورو وعلاوة ولاء بـ70 مليون يورو، في حال لم يترك النادي الكاتالوني قبل انتهاء مدة العقد الجديد.

وكشف الكونسورتيوم أيضاً أن اللاعب الأرجنتيني كان مطلوباً من ريال مدريد، الغريم الأزلي لبرشلونة. وأشار «ميديابار» إلى رسالة إلكترونية بعث بها محامي مجموعة ميسي إلى والد الأخير خورخي في 23 يونيو 2013 يبلغه فيها بأن ريال مدريد مستعد لدفع البند الجزائي في عقد ليونيل، والبالغة قيمته 250 مليون يورو.

ومن المعروف أن برشلونة عاش وقتاً عصيباً خلال الأسابيع التي تلت رحيل نيمار، حيث ربطت تقارير صحافية ميسي بعدد من الأندية الأوروبية، كان بينها مان سيتي، وخشية من رحيل النجم الأول في الفريق، انتهت المفاوضات العسيرة برضوخ إدارة النادي الكاتالوني بقيادة جوزيف بارتوميو لشروط ميسي المالية.

وفي جانب آخر يأمل برشلونة، اليوم، في فك النحس الذي يطارده في سان سيباستيان، عندما يحل على ريال سوسييداد في المرحلة 19، الأخيرة ذهاباً، من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويعد ملعب أنويتا من الأمكنة النادرة التي يعاني فيها برشلونة في الليغا المحلية، إذ عجز الفريق الكاتالوني عن تحقيق الفوز هناك منذ عام 2007، علماً بأنه عاد فائزاً مطلع العام الماضي في ربع نهائي الكأس، بهدف البرازيلي نيمار المنتقل الصيف الماضي إلى باريس سان جرمان الفرنسي، بصفقة قياسية (222 مليون يورو).

ويخوض برشلونة المواجهة على وقع انتقال لاعب الوسط البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى صفوفه من ليفربول الإنجليزي بعد طول انتظار، مقابل صفقة قياسية أخرى تقدر بـ160 مليون يورو.

لكن اللاعب البالغ 25 عاماً، الذي لن يكون بمقدوره تمثيل الفريق في دوري أبطال أوروبا لدفاعه عن ألوان ليفربول في دور المجموعات، لن يتمكن من المشاركة بسبب الإصابة.