الإمارات اليوم

في أول مباراة للفريق بعد رحيل كوتينيو إلى برشلونة

هل يكون ليفربول «الضحية 21» لسيتي

:
  • لندن - أ.ف.ب
  • مدرب سيتي غوارديولا. رويترز
  • مدرب ليفربول يورغن كلوب. أ.ف.ب

تستأثر قمة ليفربول ومانشستر سيتي بالاهتمام الأكبر في إنجلترا، خلال المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي غداً، خصوصاً أنها أول مباراة لليفربول بعد رحيل نجمه البرازيلي كوتينيو رسمياً إلى برشلونة بداية الأسبوع، رغم أنه لم يشارك في آخر المباريات للإصابة.

62

نقطة لسيتي في الصدارة، بفارق 15 نقطة عن الوصيف مان يونايتد، و18 نقطة عن ليفربول الرابع.

وتمني فرق مان يونايتد وتشلسي وتوتنهام وأرسنال النفس أن يقدم ليفربول لنفسه ولبقية الفرق خدمة الإطاحة بسيتي، الذي لم يعرف طعم الهزيمة هذا الموسم بعد مرور 22 جولة، حيث فاز في 20 مباراة وتعادل في مباراتين، ويتصدر الترتيب بـ 62 نقطة، بفارق مريح يبلغ 15 نقطة عن غريمه مان يونايتد، الذي يتقدم بدوره بنقطة عن تشلسي، وليفربول رابعاً بـ 44 نقطة، مقابل 41 لتوتنهام و39 لأرسنال.

لكن في المقابل يخشى ليفربول أن يكون الضحية الـ21 لسيتي هذا الموسم، وأن يواصل السيتيزين سلسلة أرقامه القياسية بقيادة مدربه الإسباني بيب غوارديولا، على حساب جراح ليفربول.

وكان فيليب كوتينيو انتقل إلى برشلونة مقابل 160 مليون يورو، لكن المدرب الألماني يورغن كلوب يملك الأسلحة اللازمة لخوض المباريات الكبيرة بوجود الهداف الدولي المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو مانيه، والبرازيلي فيرمينو.

وامتاز ليفربول بقدرته الهجومية الكبيرة هذا الموسم فسجل 50 هدفاً في 22 مباراة في البطولة حتى الآن، منها 17 لصلاح الفائز قبل أيام بجائزة أفضل لاعب إفريقي في 2017. ويحتل صلاح المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة بفارق هدف خلف مهاجم توتنهام الدولي هاري كاين. وغاب المهاجم المصري عن مباراة الفريق الأخيرة في مسابقة الكأس ضد إيفرتون بسبب إصابة طفيفة. وعزّز ليفربول صفوفه مع انطلاق فترة الانتقالات الشتوية بتعاقده مع المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دايك، مقابل 75 مليون جنيه إسترليني (84 مليون يورو) من ساوثمبتون. وشارك فان دايك في مباراة الكأس أمام إيفرتون وسجل له هدف الفوز 2-1.

لكن فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا يسير بخطوات ثابتة نحو إحراز اللقب، كما انه يحارب على جميع الجبهات، فبلغ ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لمواجهة بازل السويسري، وخطف له مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو اغويرو، الثلاثاء الماضي، هدف الفوز على بريستول سيتي 2-1 في ذهاب نصف نهائي كأس الرابطة، كما بلغ الدور الرابع من مسابقة الكأس. لكن غوارديولا اعتبر أن إحراز أربعة ألقاب هذا الموسم هو طرح «غير واقعي»، مشيراً إلى انه يحتاج إلى أكثر من 30 لاعباً لتحقيق هذا الهدف غير المسبوق لفريقه. وفي بقية المباريات يلتقي مان يونايتد مع ستوك سيتي، وتشلسي مع ليستر، ويلعب توتنهام مع ايفرتون، وارسنال مع بورنموث، واتفورد مع ساوثمبتون، وكريستال بالاس مع بيرنلي، وهادرسلفيد مع وست هام، ووست بروميتش البيون مع برايتون، ونيوكاسل مع سوانسي سيتي.