مدرب إسبانيا: «أزمة كاتالونيا» لن تؤثر في «الماتادور»

شدد مدرب المنتخب الاسباني خولين لوبيتيغي على أن الاستقلال المحتمل لإقليم كاتالونيا لن يعكر تحضيرات المنتخب لخوض مونديال 2018 في كرة القدم.

وقال لوبيتيغي عشية صدور قرار حول استقلال محتمل لكاتالونيا: «نحن رياضيون والسياسة بعيدة جداً. نريد أن نركز على أنفسنا». وكان مدرب إسبانيا قلل الأحد من التأثير المحتمل للأزمة السياسية على تشكيلته التي تضم لاعبين عدة من الاقليم قائلاً: «الجميع يضع امكاناته بخدمة الفريق، ونريد خلق مجموعة متجانسة من مختلف الأفراد. الأولوية لتعزيز الشعور الجماعي للفريق».

ويدافع كاتالونيون عن ألوان منتخب إسبانيا، من بينهم قلب الدفاع جيرار بيكيه الذي غاب عن المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف، ولم يُخف بيكيه دعمه لاستفتاء كاتالونيا الذي أجري في الأول من أكتوبر، الذي رفضته الحكومة الاسبانية وحاولت منعه بالقوة، وحمل لاعب وسط برشلونة الآخر سيرجيو بوسكيتس ألوان منتخب إسبانيا للمرة المئة في مسيرته، فيما يعد زميله اندريس اينيستا من الأركان الرئيسة للمنتخب الأحمر.

 

طباعة