حزن في الصين بعد وفاة العاجي تيوتي

خيم حزن كبير، أمس، على العاصمة الصينية بكين عقب الموت المفاجئ للاعب الوسط الدولي العاجي شيخ تيوتي (30 عاماً)، خلال حصة تدريبية مع فريقه بكين إنتربرايزس الصيني (درجة ثانية).

وانتقل تيوتي المتوج مع منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الإفريقية عام 2015، إلى الصين في فبراير بعدما دافع عن ألوان نيوكاسل الإنجليزي لمدة سبعة أعوام.

وأعلنت وفاة تيوتي، أول من أمس، من طرف وكيل أعماله ايمانويلي بالادينو الذي أوضح ان اللاعب الدولي «سقط مغمى عليه في التدريبات»، حيث تبين أن السبب أزمة قلبية مفاجئة. وكتب مواطنه النجم العالمي سابقاً ديديه دروغبا، على مواقع التواصل الاجتماعي: «لا توجد كلمات»، مرفقاً تغريدته برموز تعبر عن الحزن.

 

طباعة