فينغر يقلل من أهمية «تحطيم وجهه» على يد مورينيو

مورينيو وفينغر ألد الأعداء في الدوري الإنجليزي. أرشيفية

قلل مدرب أرسنال الإنجليزي، الفرنسي آرسين فينغر من أهمية تهديد غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو في سيرته الذاتية، أنه يريد «تحطيم وجهه».

وقال فينغر إنه يركز فقط على مباراة تشلسي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم اليوم، ولا يرغب في الرد على كلام مدرب مانشستر يونايتد الحالي.

ولطالما دخل فينغر، الذي احتفل بعامه الـ20 مع المدفعجية، في مشادات عنيفة مع مورينيو خصوصاً عندما كان الأخير مدرباً لتشلسي في فترته الأولى.

وبحسب سيرته الذاتية التي تنشرها صحيفة «دايلي مايل» المحلية، ادعى مورينيو أمام الكاتب روب بيزلي: «سأجده (فينغر) يوماً ما خارج الملعب وسأحطم وجهه».

وقال فينغر في مؤتمر صحافي: «لم اقرأ الكتاب وحتما لن أقرأه. لن أعلق على ذلك، لأني أتحدث فقط عن كرة القدم.. لا مشكلة شخصية لدي مع أي إنسان، احترم الجميع في رياضتنا ولا أشعر بالتعليق كثيراً على بقية الأندية».

وعما إذا كان سيكشف عن نواياه تجاه مورينيو في سيرة ذاتية، اضاف: «لا أعلم، ربما سأصدر كتاباً في يوم من الأيام، لكني لست جاهزاً».

طباعة