ألحق به أول هزيمة في المسابقة

الفتح يقسو على الكوكب في كأس الاتحاد الإفريقي

الفتح المغربي اعتلى صدارة المجموعة الثانية. أرشيفية

تجرع الكوكب المراكشي المغربي أول هزيمة له في مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، إثر سقوطه، أول من أمس، أمام ضيفه ومواطنه الفتح الرباطي 1-3، ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثانية.

ورفع الفتح الرباطي، حامل لقب الدوري المغربي، رصيده إلى سبع نقاط في الصدارة، مقابل ست للكوكب الذي تهاوى عن صدارة المجموعة لمصلحة أبناء الرباط، وتراجع بالتالي إلى مركز الوصافة في المجموعة الثانية.

وطبع الحذر أداء الناديين في بداية اللقاء وسط أجواء حارة في ملعب مراكش الكبير، وسرعان ما تمكن الزوار من امتصاص حماسة لاعبي الكوكب، وتمكنوا من خطف الأسبقية من علامة الجزاء بفضل يوسف الكناوي (21).

وسعى بعدها أصحاب الدار لإدراك التعادل، وتحصلوا على بعض المحاولات الخطرة، قبل أن يمنحهم الحكم ضربة جزاء احتج عليها لاعبو الفتح طويلاً، انبرى لها محمد الفقيه وأسكنها الشباك معلناً تساوي الكفة (45).

ولم تمض دقيقتان على انطلاقة الشوط الثاني حتى استعاد الفتح زمام المبادرة بفضل تسديدة مركزة حملت توقيع عبدالسلام بنجلون، سكنت شباك حارس الكوكب اوزوكا، وسط ذهول الحاضرين، مانحاً زملاءه جرعة هائلة من المعنويات والتقدم 2-1. وعبثاً حاول الفريق المحلي استعادة بريقه، لكن لاعبيه تهاووا أمام صلابة دفاعات الفتح، الذي عاد ودك شباك المضيف للمرة الثالثة عبر محمد فوزير (67). ولم يقوَ الكوكب بعدها على العودة في النتيجة، واستسلم لاعبوه أمام صلابة لاعبي الفتح الذين عرفوا كيف يسيرون الدقائق المتبقية من عمر اللقاء، ما سمح لهم باقتناص ثلاث نقاط ثمينة خارج ملعبهم.

طباعة