نجوم بلجيكا يخشون مفاجآت المجر اليوم في دور الـ 16

بلجيكا تتسلح بمهارة نجومها الكبار أمثال هازارد في مواجهة المجر. إي.بي.إي

حذر النجم السابق والمدرب الحالي لمنتخب بلجيكا لكرة القدم، مارك فيلموتس، من طموحات نظيره المجري، عندما يلتقي الطرفان اليوم في تولوز في ثمن نهائي كأس أوروبا، المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو المقبل.

وفشل منتخب بلجيكا - حتى الآن - في تأكيد الترشيحات التي وضعته في المراكز الأولى للمنافسة على اللقب، خصوصاً أنه جاء إلى فرنسا، وهو في المركز الثاني خلف الأرجنتين في التصنيف العالمي للمنتخبات الذي يصدره «فيفا»، كما أنه يضم عدداً كبيراً من اللاعبين أصحاب الموهبة المنتشرين في أبرز الأندية الأوروبية.

ويتعين على فيلموتس الاستفادة تماماً من قدرات لاعبيه، لأنه لا مجال للتعويض الآن، فالخاسر سيحزم أمتعته ويعود إلى بلاده، لكنه سيواجه طموحات باتت مشروعة للمجر، التي تشارك في البطولة للمرة الأولى منذ 30 عاماً.

وبدأت بلجيكا البطولة بطريقة مأساوية بخسارة أمام إيطاليا صفر-2، قبل أن تستعيد بريقها بثلاثية نظيفة لنجميها لروميلو لوكاكو (2)، وأكسل فيتسل أمام جمهورية إيرلندا، ثم حجزت بطاقتها إلى ثمن النهائي بفوز صعب على السويد بهدف لراديا ناينغولان. وأنهت بلجيكا الدور الأول في المركز الثاني برصيد ست نقاط، بفارق الأهداف خلف إيطاليا.

من جهتها، فاجأت المجر الجميع بتصدرها المجموعة السادسة برصيد سبع نقاط، من فوز مفاجئ على النمسا القوية جداً في التصفيات 2-صفر، ثم بتعادل مع أيسلندا 1-1، قبل أن تقدم مباراة مثيرة جداً أمام برتغال كريستيانو رونالدو، انتهت بثلاثة أهداف لكل منهما.

وتشارك المجر في أول بطولة كبرى لها منذ كأس العالم 1986، وللمرة الأولى أيضاً في كأس أوروبا منذ 1972، وكانت لها مشاركة أولى فيها عام 1964، حينما حلت ثالثة.

طباعة