وزير الرياضة المغربي: من حقنا ضمان سلامة مواطنينا

مرض إيبولا يهدد نسخة كأس إفريقيا 2015. أ.ف.ب

قال محمد أوزين وزير الشباب والرياضة المغربي، أول من أمس، إن «أي دولة» لها الحق في «ضمان سلامة مواطنيها»، وذلك رداً على قرار الاتحاد الإفريقي (الكاف) سحب تنظيم كأس إفريقيا للأمم 2015 من المغرب الذي طلب تأجيلها بسبب «إيبولا».

وقال اوزين رداً على أسئلة النواب في جلسة للبرلمان نقلها التلفزيون الرسمي مباشرة، إن «لكل بلد الحق في اتخاذ الاحتياطات اللازمة لضمان سلامة مواطنيه». وأوضح الوزير أن المغرب «لا يرفض تنظيم كأس إفريقيا للأمم ولم يخل بالتزاماته»، موضحاً ان المغرب «مازال متشبثاً بطلب التأجيل».

وعرض الوزير أسباب طلب التأجيل أمام النواب «لأسباب قاهرة تتعلق بفيروس خطير يخيف كل دول العالم»، موضحاً ان المملكة «صارت مستعدة لكل السيناريوهات» في إشارة الى العقوبات التي قد يفرضها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وفي ما يتعلق بالإقصاء الأوتوماتيكي للمنتخب المغربي من المنافسة قال الوزير «إن المغرب لن يشارك وهذا أمر عادي لأننا كنا مؤهلين للمشاركة باعتبارنا البلد المنظم». وطلب المغرب الذي كان من المقرر أن يستضيف البطولة للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988، ما بين 18 يناير و8 فبراير 2015، قد طالب الاتحاد الافريقي بتأجيل البطولة بسبب داء إيبولا، لكن الاتحاد الافريقي رفض طلب المغرب تأجيل النهائيات بسبب وباء إيبولا، لكن المغرب رد عبر بيان رسمي، أكد أنه متشبث بقرار الإبقاء على تأجيل الكأس من 2015 إلى 2016.

 

طباعة