بيكيه يمنح برشلونة فوزا باهتا

رويترز

بدأ برشلونة مشواره في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بقوة رغم أنه لم يقدم عرضا رائعا عندما كانت ضربة رأس من جيرار بيكيه كافية لمنحه الفوز 1-صفر بملعبه على أبويل في مباراته الافتتاحية بالمجموعة السادسة أمس.

وسيطر برشلونة بشكل متوقع على المباراة أمام منافسه القبرصي باستاد نو كامب، وبعد موجات من الهجوم نجح في هز الشباك أخيرا عندما قابل بيكيه برأسه كرة ليونيل ميسي من ركلة حرة في الشباك بعد 28 دقيقة.

ودافع أبويل بصلابة وأبلى بلاء حسنا في احتواء خطورة هجوم برشلونة الذي يضم ميسي أفضل لاعب في العالم أربع مرات والبرازيلي الدولي نيمار.

وكانت أقرب فرص ميسي للتسجيل عندما أنقذ أوركو باردو حارس أبويل محاولة اللاعب الأرجنتيني بأطراف أصابعه بعد تمريرة من نيمار قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول.

وفي الموسم الماضي خرج برشلونة من دور الثمانية على يد أتليتيكو مدريد، وكانت أول مرة فشل فيها الفريق الكتلوني في بلوغ الدور قبل النهائي منذ موسم 2006-2007.

وتحت قيادة المدرب الجديد لويس إنريكي يحقق برشلونة بداية رائعة للموسم بثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات بدوري الدرجة الأولى الأسباني ولا يتوقع أن يعاني بأي شكل في مجموعته بدوري الأبطال التي تضم أيضا باريس سان جيرمان وأياكس امستردام اللذين تعادلا 1-1 في العاصمة الهولندية.

واختار لويس إنريكي تشكيلة غلب عليها الشباب لمباراة أبويل بينهم الثنائي المتخرج من أكاديمية برشلونة منير الحدادي وسيرجي سامبر، وعمر كل منهما 19 عاما، ولعب في دوري الأبطال للمرة الأولى.

وعادل صانع اللعب تشابي الرقم القياسي لعدد المشاركات في دوري الأبطال بوصوله للرقم 142 بالتساوي مع مهاجم ريال مدريد السابق راؤول قبل أن يستبدل بأندريس أنيستا بعد ساعة من اللعب.

وقال تشابي لمحطة كانال بلوس التلفزيونية الأسبانية "عانينا بعض الشيء. حاولنا تمرير الكرة بسرعة، لكنهم كانوا يدافعون بشكل جيد."

وأضاف "جربنا الهجوم من القلب ومن الجناحين وأعتقد أن أبويل قدم أداء دفاعيا مميزا. لكننا في النهاية حصلنا على النقاط الثلاث وحققنا بداية مثالية في المجموعة."

ويشارك أبويل في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة، ووصل لدور الثمانية في ظهوره الأخير بموسم 2011-2012.

طباعة