مشجعو أتلتيكو رددوا شعارات عنصرية ضد مارسيلو

الريال وبرشلونة يقتربان من صدام جديد في الكأس

صورة

خطا ريال مدريد وصيف بطل النسخة الأخيرة وبرشلونة خطوة كبيرة نحو المباراة النهائية لكأس إسبانيا، بفوز الأول في الديربي على جاره اللدود اتلتيكو مدريد حامل اللقب 3-صفر الأربعاء، في ديربي ساخن في ذهاب نصف النهائي، وفوز برشلونة على ارضه بهدفين على سوسييداد. وسجل البرتغالي بيبي (17) وخيسي رودريغيز (57) والأرجنتيني انخل دي ماريا (73) الأهداف.

ونجح الدولي البرتغالي بيبي في افتتاح التسجيل، عندما تلقى كرة من الأرجنتيني انخل دي ماريا، فسددها بقوة بيمناه من 25 متراً ارتطمت بالمدافع الأرجنتيني اميليانو اينسوا وخدعت الحارس الدولي البلجيكي ثيبو كورتوا وعانقت الشباك (17). ووجه دي ماريا الضربة القاضية لأتلتيكو مدريد، عندما سدد كرة قوية بيسراه من خارج المنطقة فارتطمت بالبرازيلي جواو ميراندا وعانقت الشباك (73).

وعلى ملعب كامب نو، حقق فوزاً مهماً وصعباً على ضيفه ريال سوسييداد، ووضع قدما في النهائي مسهلا مهمته، فيما فشل ريال سوسييداد في تحقيق انتصار اول على هذا الملعب بالذات منذ 1991.

وهدد برشلونة مرمى ضيفه ريال سوسييداد مرات عدة في الدقيقة الأولى اكثر من مرة أبرزها من بدرو، ثم ارتد الفريق الباسكي بهجمة كادت تنتهي بافتتاح التسجيل بقذيفة من الفرنسي انطوان غريزمان ابعدها الحارس خوسيه مانويل بينتو ببراعة (3).

وأهدر ميسي فرصة لا تتكرر بعد ركنية ومحاولات عدة للتسديد لتقف الكرة امامه وهو على مسافة قريبة، بيد ان الحارس زوبيكاراي كان قريباً منه وسيطر عليها (26)، وأصاب ليونيل ميسي العارضة بعد حصوله على ركلة حرة (39)، ورد غريزمان بكرة قوية على غرار ما فعل في الدقيقة الثالثة، ونجح بينتو مرة جديدة وحرمه من افتتاح التسجيل (42).

وارتد الفريق الكاتالوني بهجمة مرتدة انتهت بركنية نفذت حاول بدرو وضعها في المرمى فتحولت من الأقدام الى سيرخيو بوسكتس غير المراقب اعادها بيسراه الى الشباك على يمين زوبيكاري (44) نال بعدها مدافع سوسييداد اينيغو مارتينيز البطاقة الحمراء لكثرة احتجاجه على الحكم خوسيه لويس غونزاليز.

ونزل برشلونة ارض الملعب في الشوط الثاني مسلحاً بتقدمه وبالنقص العددي في صفوف ضيفه، فسيطر على المجريات وعسكر لاعبوه في منطقة المنافس مع تعدد المحاولات لزيادة الغلة مستفيداً من الانكماش الدفاعي لريال سوسييداد، وبقي حارسه بينتو متفرجاً ولم يلمس الكرة على الإطلاق.

وحول زوبيكاراي تسديدة بدرو القوية الى ركنية (54)، وأبعد الحارس بقبضتيه كرة من فوق رأس ميسي (56)، ومرر فابريغاس كرة الى الكسيس سانشيز، الذي تابعها زاحفة قوية ارتدت من اسفل القائم الأيسر وحاول غوركا اوركولا اعادتها الى الملعب بدل إخراجها من الملعب فارتطمت بالحارس زوبيكاراي ودخلت المرمى (60).

طباعة