يأمل تعويض خيبة الكأس في مواجهة نانت اليوم

نهائي الرابطة الفرنسية يطلب «فريق السلطان»

إبراهيموفيتش أبرز مفاتيح لعب سان جرمان. أ.ف.ب

يبدو باريس سان جرمان وليون مرشحين لبلوغ المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم، عندما يحل الأول ضيفاً على نانت، اليوم، ويستضيف الثاني تروا من الدرجة الثانية غداً.

في المباراة الأولى، يرغب باريس سان جرمان في تعويض خروجه من مسابقة كأس فرنسا وبلوغ المباراة النهائية في سعيه إلى أول ألقابه هذا الموسم.

ويبلي باريس سان جرمان البلاء الحسن في الدوري، حيث يتصدر بفارق خمس نقاط أمام موناكو، وفي مسابقة كأس الرابطة حيث بات على بعد مباراة واحدة من خوض النهائي بعدما كان جرد سانت اتيان من اللقب في ثمن النهائي وتخطى بوردو في ربع النهائي.

ويملك فريق العاصمة الأسلحة اللازمة لتحقيق مبتغاه في مقدمتها هداف الدوري العملاق، السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (18 هدفاً)، والبرازيلي لوكاس، والأرجنتينيان خافيير باستوري وايزيكييل لافيتزي، فيما يغيب مهاجمه الدولي الأوروغوياني ادينسون كافاني بسب بالإصابة التي تعرض لها في المباراة الأخيرة أمام بوردو في الدوري (2-صفر).

وما يرجح كفة فريق العاصمة كون نانت أنه لم يتذوق طعم الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة محلياً (خسارتان وتعادل واحد) حيث يحتل المركز الثامن بفارق 21 نقطة خلف سان جرمان. وفي الثانية، لن يجد ليون أي صعوبة في إيقاف مغامرة ضيفه تروا الممثل الوحيد للدرجة الثانية في المسابقة. ويأمل ليون تعويض خسارته أمام مضيفه رين صفر-2، أول من أمس، في الدوري التي كانت الأولى بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

طباعة