مانشستر يونايتد دفع 61 مليون دولار مقابل التعاقد مع الإسباني ماتا

فيرغوسون: «الشياطين» ليس خارج المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي

صورة

خالف السير إلكس فيرغوسون كل التوقعات التي تضع مانشستر يونايتد هذا الموسم بعيداً عن الصراع على اللقب، بل قد يخرج خالي الوفاض من أي مراكز مؤهلة إلى البطولات الأوروبية، وقال اسطورة التدريب العالمية، والمدرب السابق للشياطين، إن «الامور لم تنته بعد، ومانشستر يونايتد قادر على إحراز اللقب على الرغم من الفارق الكبير بينه وبين المتصدر، لكن مانشستر له فلسفته الخاصة، ويستطيع ان يعود بقوة ولم يخرج من سباق المنافسة».

وأضاف فيرغوسون بحسب التصريحات التي نقلتها صحيفة ديلي ميل، عن المدرب إثر المؤتمر الصحافي الذي ظهر فيه مع رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني، بمناسبة تعيينه سفيراً للمدربين في أوروبا: مانشستر سيمنح المدرب ديفيد مويز كل الوقت لتغيير شكل الفريق واستعادة روحه مجدداً»، وأضاف: ليس هناك حاجة لكي نناقش مستقبل مويز مع الفريق، الكل يعرف الفلسفة في مانشستر مع المدربين، ولا أفهم حقيقة لماذا لا تمنح الفرق مدربيها الوقت اللازم لكي يظهروا قدراتهم، بدل التسرع في الضغط عليهم».

مانشستر يتمسك بروني

يحاول مسؤولو مانشستر يونايتد إبقاء الفتى الذهبي واين روني في قلعة الشياطين، بعد أن فتحت المفاوضات مجدداً للتجديد للاعب بمقابل سخي، خشية رحيله عن مانشستر إلى فرق منافسة اخرى في إنجلترا أو في دوريات أخرى مثل إسبانيا وفرنسا، وكانت قضية روني مع التجديد قد شغلت الرأي العام الكروي في مانشستر العام الماضي، قبل استقالة المدرب السابق فيرغوسون، ثم تجددت هذا الموسم مع تولي المدرب الأسكتلندي ديفيد مويز.

وقال إن النادي الإنجليزي الكبير استعرض قدرات مويز وسيرته الذاتية ولم يتسرع في اختياره للمهمة، وان الفريق ليس مستعداً لكي يطيح بالمدرب في سنة فقط، ثم يبدأ السيناريو نفسه مجدداً مع مدربين آخرين، وقد تطول الدوامة التي يدخل الفريق نفسه فيها، وهذا ما أسميه غباء».

ويذكر أن الفريق الكبير يحاول ترميم نفسه في فترة الانتقالات الشتوية، خصوصاً بعد سلسلة الهزائم التي تسببت في فقدان الثقة بقدرات الفريق من قبل جماهيره، خصوصاً انها تنوعت بعد ان خسر من فرق ضعيفة ما جعله يودع المسابقات، مثل كأس الرابطة اخيراً، من بوابة ساندرلاند، بعد ان خسر منه بركلات الترجيح بطريقة هزلية، كما وصف ذلك مشجعو الفريق.

وكان مانشستر يونايتد قد أعلن توصله الى اتفاق للتعاقد مع الإسباني خوان ماتا صانع لعب تشلسي.

وقال يونايتد بموقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي على الإنترنت «توصل مانشستر يونايتد الى اتفاق مع تشلسي بشأن انتقال خوان ماتا في صفقة قياسية».

وأضاف «يتوقف اكمال الصفقة على التوصل لاتفاق بشأن الشروط الشخصية للتعاقد واجتياز اللاعب للفحص الطبي». وذكرت تقارير في وسائل اعلام ان اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً سينضم الى مانشستر يونايتد مقابل 37 مليون جنيه استرليني (61.06 مليون دولار)، وهو رقم قياسي جديد يفوق صفقة ضم البلغاري ديميتار برباتوف من توتنهام هوتسبير عام 2008، مقابل 30.75 مليون دولار.

وسيكون بوسع ماتا مهاجم منتخب إسبانيا اللعب مع مانشستر يونايتد على ملعبه اولد ترافورد امام كارديف سيتي الثلاثاء المقبل. وكان ماتا قد انضم الى تشلسي من بلنسية الإسباني مقابل 23.5 مليون جنيه في اغسطس اب عام 2011. واختير ماتا أفضل لاعب في تشلسي في موسميه الأولين مع الفريق وساعده على الفوز بدوري ابطال أوروبا عام 2012، وبكأس الاندية الأوروبية عام 2013، لكنه خرج من دائرة اهتمام المدرب الجديد جوزيه مورينيو.

طباعة