شارابوفا تصارع من أجل البقاء في أستراليا

شارابوفا لحظة إعلان فوزها على الفرنسية كورنيه. أ.ف.ب

واجهت النجمة الروسية ماريا شارابوفا ضغوطاً شديدة قبل أن تتمكن من تحقيق فوزها الصعب على الفرنسية أليز كورنيه 6/1 و7/6 (8/6)، أمس، لتصل المصنفة الثالثة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس إلى الأسبوع الثاني من منافسات البطولة.

ومع عودة درجات الحرارة إلى بداية العشرينات، عقب انقضاء الموجة الحارة الممتدة خمسة أيام والتي ضربت ملبورن بارك في الأسبوع الماضي، اعترفت شارابوفا الحائزة أربعة ألقاب جراند سلام بأنها شعرت براحة أكبر بكثير في اللعب، لكن اللاعبة الروسية (26 عاماً) تعرف أنه ينتظرها الكثير من العمل إذا ما أرادت مواصلة مشوارها في بطولة الجراند سلام الأولى في الموسم، بعدما واجهت صعوبة كبيرة في مباراتها بالدور الثالث أمام منافستها الفرنسية المصنفة الـ25 على العالم.

طباعة